بيان للصحة السعودية بخصوص إصابة هنديتين بكورونا

بيان للصحة السعودية بخصوص إصابة هنديتين بكورونا

أعلنت وزارة الصحة السعودية مساء أمس السبت، عن سلامة نتائج الفحص المخبري لشقيقتين هنديتين قدمتا إلى المملكة عبر مطار الملك فهد الدولي وخضعتا لإجراءات عزل صحي إحترازي

وقالت الوزارة أمس السبت، إنه تم إنهاء إجراءات العزل الصحي الإحترازي للفتاتين الهنديتين لكونهما كانتا خارج الصين لأكثر من 14 يوما.

وفي بيان سابق، أعلنت الوزارة أن “الشقيقتين متواجدتان حاليا تحت الملاحظة والعزل الاحترازي، وأنهما غادرتا الصين بتاريخ 12 يناير إلى الهند ومكثتا هناك ما يقارب 21 يوما، وهي أكثر من فترة حضانة الفيروس، ولا توجد عليهما أي علامات مرضية، ولم يكونا في مدينة ووهان أثناء وجودهما في الصين”.

وأضافت: “سجل دخولهما للمملكة بتاريخ 3 فبراير، وبالتالي فإن دخولهما إلى المملكة جرى بعد مكوثهما خارج الصين لأكثر من 15 يوما بصورة نظامية، حيث يمنع من كان في الصين خلال 15 يوما ماضية من دخول المملكة”.

وفي وقت سابق، حسم وزير الصحة السعودي، توفيق بن فوزان الربيعة، الجدل حول حقيقة تسجيل إصابات بفيروس كورونا الجديد في المملكة.

ونشر الربيعة تغريدة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أكد خلالها عدم تسجيل السعودية لأي إصابة بالفيروس التاجي القاتل.

وأعلنت السلطات الصينية عن ارتفاع حصيلة ضحايا الفيروس التاجي في جميع أنحاء البلاد إلى 811 حالة وفاة، وعدد المصابين إلى 33738 شخصا.