الرئيس السوداني يمد اليد الى متمردي دارفور

 دعا الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة سكان دارفور الى العمل على اقرار السلام في هذه المنطقة الواقعة في غرب السودان، وذلك بعد انسحب وفده الى مفاوضات السلام مع المتمردين التي تجري في الدوحة.وقال البشير في كلمة القاها بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لاستقلال السودان "ستبقى ابوابنا مشرعة لمن يجنح الى السلام صادقا وملتزما بان يعمل في اطار النظام الدستوري وبهذا الادراك الصائب نمضي بوطننا على نهج التعايش السمح المؤسس على العدالة وصون الحقوق".وتابع "بين ايدينا اليوم رؤية استراتيجية متكاملة نسعى بها نحو سلام حقيقي وفاعل".وكانت الحكومة السودانية سحبت الجمعة وفدها الى مفاوضات السلام في الدوحة مع متمردي دارفور الا انها اكدت رغبتها في متابعة الجهود الرامية الى تحقيق السلام في هذه المنطقة.وكان البشير اعلن قبل ايام رغبته في التفاوض حول السلام في دارفور نفسها، وليس في اي عاصمة اجنبية، مع الذين يقررون القاء السلاح.