واشنطن تعارض طرح الاستيطان الاسرائيلي على مجلس الامن

قالت الولايات المتحدة الاربعاء انها سوف تعارض اى قرار يتم طرحه على مجلس الامن من شأنه ان يدعو اسرائيل الى إنهاء النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية.وصرح رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ان الفلسطينيين يعتزمون طرح الاقتراح في مطلع العام المقبل. ونفى تقاريراخبارية سابقة مفادها ان الفلسطينيين يعتزمون دعوة مجلس الامن الى الاعتراف بدولة فلسطينية.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية مارك تونر ان الولايات المتحدة مازالت تعارض النشاط الاستيطاني الاسرائيلي ولكنها تعارض ايضا طرح عناصر عملية السلام في الشرق الاوسط على مجلس الامن الدولي.وقال تونر "هذه الاشكال من الجهود لاتقربنا من هدفنا" المتمثل في تطبيق حل الدولتين لتسوية النزاع في الشرق الاوسط.وحاولت الولايات المتحدة بدون جدوى ان تقنع اسرائيل بان توقف النشاط الاستيطاني مما ادى الى انهيار محادثات سلام مباشرة استمرت شهرا بين اسرائيل والفلسطينيين في الثاني من شهر تشرين اول/اكتوبر الماضي. وهدد الفلسطينيون باستخدام "خيارات دبلوماسية اخرى" غير المفاوضات المباشرة لتحقيق اهدافهم مالم تقبل اسرائيل تجميدا كاملا للاستيطان. وهذه الخيارات يمكن ان تتضمن محاولة للاعتراف بدولة فلسطينية من قبل الامم المتحدة ودول اخرى في وقت ما العام المقبل.واعترف عدد من دول أمريكا اللاتينية بالفعل بدولة فلسطينية في الاشهر الاخيرة.