تشافيز يتحدى واشنطن أن تقطع العلاقات الدبلوماسية

تحدى الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز واشنطن الثلاثاء أن تقطع العلاقات الدبلوماسية بعد رفضه اعتماد لاري بالمر سفيرا جديدا للولايات المتحدة في كراكاس.وقال تشافيز في خطاب بثته محطة التلفزيون الحكومية "إذا أرادت الحكومة (الأمريكية) طرد سفيرنا خارج الولايات المتحدة، فلتفعل ذلك. اذا كانت تريد قطع العلاقات الدبلوماسية فلتفعل ذلك".واضاف "لاننا رفضنا قبول تعيين هذا الرجل (لاري بالمر)، تهددنا الحكومة الأمريكية بأعمال انتقامية. يمكنها أن تفعل ما تشاء لكننا سنمنع هذا الرجل من القدوم إلى فنزويلا".وكان تشافيز صرح انه لن يسمح بدخول السفير الأمريكي الجديد المعين من واشنطن لاري بالمر إلى فنزويلا متهما اياه بانه (قلل من احترام) كراكاس.وفي تصريحات هوغو تشافيز اشارة إلى مجموعة أسئلة أجاب عنها لاري بالمر خلال تعيينه سفيرا أمام مجلس الشيوخ.وأكد بالمر في اجاباته أن الميليشيات الكولومبية كانت موجودة على الاراضي الفنزويلية وأن كوبا مارست تاثيرا على القوات المسلحة في فنزويلا.وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي ردا على موقف تشافيز إن "هذا لن يمر بدون انعكاسات على علاقاتنا مع فنزويلا بطبيعة الحال". وذكرت الخارجية الأمريكية انها لن تعين سفيرا آخر في فنزويلا بدلا من لاري بالمر الذي يفترض أن يصادق الكونغرس على تعيينه في الايام المقبلة.