البعثيون العراقيون في سوريا يدعون إلى إعادة توحيد الحزب

 دشن لاجئون عراقيون من المنتمين الى حزب البعث ممن يقيمون في سوريا حملة يوم الثلاثاء "28 ديسمبر" للمطالبة بتوحيد الحزب.ويعيش في سوريا مئات الاف العراقيين. وأطلق أنصار الراحل صدام حسين على أنفسهم اسم "تيار الانبعاث والتجديد".وقال خالد السامرائي السكرتير العام للتيار "الانبعاث والتجديد سيظل يعمل على أساس كونه تيار حتى تتهيأ الظروف الموضوعية لعقد اجتماع موسع لممثلي طليعة البعث ومناضليه يعقبه السعي للاعداد لمؤتمر قطري نوعي يضع النقاط على الحروف دون وجل وتردد. وحينها يقرر التيار الاندماج في الحزب بعد ان يكون قد أدى مهمته".وينقسم البعثيون العراقيون في سوريا الى فصيلين حثهما السامرائي على إنهاء خلافاتهما.وقال "نحن ندعو وحدة قواعد التنظيمين الى ان يعودوا الى الحزب الصحيح..الى عقيدة البعث لكن على شرط الحديث ان يكون إبعاد القيادات مع التوجه الى القواعد الى أن ترجع الى الحزب. فإذن هي دعوة الى الوحدة. دعوة الى الوحدة.. الى قواعد الحزب.طليعة الحزب.. ان ترجع تعيد بناء حزبها الذي هو حزب تاريخي".ونشأ حزب البعث أصلا في سوريا للترويج للقومية العربية. وانفصل فرعاه السوري والعراقي في خمسينات القرن الماضي وتولى الفرع العراقي حكم العراق تحت زعامة الرئيس الراحل صدام حسين.