بركان جبلى يقذف رماده البركانى على جاوا الشرقية

ارتفع الغبار الخارج من فوهة بركان جبل برموم فى جاوا الشرقية إلى حوالى 1500 متر، وبدأ يقذف بالرماد البركانى المحمل بالرمال. وذلك وسط تحذيرات باستمرار حالة الجبل والنشاط الخطر له خلال الأيام القادمة، حيث من المحتمل حدوث انفجارات.وقد وقع زلزال فى الجبل ليلة الأحد.. وقال شهود عيان، إن الغبار سقط على أماكن بعيدة عن البركان بفعل الرياح وقد سارع أفراد من المتطوعين من شباب الأحزاب السياسية والجمعيات الأهلية فى المنطقة بتنظيف الطرق والمجارى المائية من الرمال والغبار الذى تساقط.. وما تزال الكهرباء معطلة فى منطقة الجبل ومحيطها منذ 18 ديسمبر الجارى بتأثيرات النشاط البركانى للجبل، وقد سقطت أمطار مصحوبة بالرماد البركانى وكان لونها بنى وأسود ولم تزيد الرؤية عن 10 إلى 20 مترا فقط. وطلب من السكان ارتداء الأقنعة الواقية من الغازات حفاظا على الصحة العامة، وأصبح سكان القرى عاطلين عن العمل ويجرى التفكير فى إلحاقهم بأعمال أخرى مثل تنظيف الطرق والمجارى المائية المسدودة بمياه الرماد البركانى.ويتم التركيز الآن على استجابة الناس لحالة الطوارئ فى المنطقة، والتى تأثرت أيضا سياحيا، حيث تم تحذير السياح من عدم الاقتراب من الجبل الذى يقع فى وسط حديقة واسعة وكان السياح يصعدون الجبل لرؤية مشرق الشمس من زاوية معينة فجرا.