إصابة 7 بانفجار عبوتين ناسفتين وسط وجنوب بغداد

أصيب ثلاثة من منتسبى وزارة الداخلية العراقية قبل قليل جراء انفجار عبوة لاصقة فى سيارة بالقرب من مستشفى كمال السامرائى وسط العاصمة بغداد.وذكر مصدر أمنى – فى تصريح له اليوم الاثنين – أن عبوة لاصقة كانت مزروعة فى سيارة تابعة لوزارة الداخلية أدى انفجارها إلى إصابة ثلاثة من منتسبى الوزارة بجروح مختلفة ، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقى العلاج.وفى نفس السياق ، صرح مصدر أمنى بأن أربعة من عناصر الشرطة أصيبوا بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة فى شارع المعهد بمنطقة الزعفرانية جنوب العاصمة بغداد استهدفت دوريتهم وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج، وأسفر الانفجار عن إلحاق أضرار مادية .. وطوقت القوات الأمنية مكان الحادث تحسبا من وجود عبوات آخرى معدة للتفجير.وعلى صعيد متصل، أصيب أحد عناصر الصحوة جراء سقوط ثلاث قذائف هاون صباح اليوم على نقطة تفتيش تابعة للصحوة فى قضاء بيجى شمال تكريت مركز محافظة صلاح الدين.وذكر مصدر أمنى، أن سقوط القذائف أسفر عن إصابة عنصر الصحوة بجروح خطرة وتم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم، فضلا عن إلحاق أضرار مادية بالسيارات المدنية القريبة من مكان سقوط القذائف، وقد تم تطويق مكان الحادث تحسبا لأى طارئ.وقد أصيب مدنيان بانفجار عبوة ناسفة وسط بغداد، وقال مصدر أمنى – فى تصريح له ـ إن عبوة ناسفة انفجرت صباح اليوم مستهدفة سيارة من نوع (جيمس) لدى مرورها فى شارع السعدون بمنطقة الباب الشرقى وسط بغداد ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين بجروح خطرة وإلحاق أضرار مادية بالسيارة.وأشار المصدر إلى أن المدنيين صادف مرورهما لحظة وقوع الانفجار وأن قوة أمنية فرضت طوقا أمنيا على مكان الحادث ونقلت المصابين إلى مستشفى قريب لتلقى العلاج فيما نفذت عملية دهم وتفتيش للبحث عن منفذى التفجير.وكانت بغداد قد شهدت أمس الأحد إصابة مقدم برامج دينية يعمل فى قناة الأنوار الفضائية الثانية يدعى حسين الموسوى بانفجار عبوة لاصقة وضعت فى سيارته فى حى المهندسين بشارع فلسطين شرق العاصمة.وفى المقابل ، أعلنت إدارة محافظة الأنبار اليوم الاثنين عن انطلاق عملية أمنية واسعة النطاق فى ساعة متقدمة من ليل أمس الأحد تحمل اسم عملية اقتفاء الأثر، وقال المستشار الإعلامى لمحافظ الأنبار محمد فتحى – فى تصريح له – "إن العملية بدأت من حدود محافظة الأنبار مع دولة سوريا مرورا بالحدود مع السعودية والأردن انتهاء بحدودها الداخلية مع المحافظات المجاورة".وقال "إن قوات من الفرقة السابعة والثامنة التابعة للجيش العراقى وقوات من قيادة شرطة الأنبار شاركت فى تنفيذ العملية"، مضيفة أن الساعات الأولى من العملية أسفرت عن اعتقال 33 مطلوبا بتهمة الإرهاب وعدد من المشتبه بهم، فضلا عن مصادرة عتاد وأسلحة مختلفة وأن العملية تأتى ردا على التفجيرات التى ضربت المحافظة الأسبوع الماضى وأنها اعتمدت على الجانب المعلوماتى الاستخبارى".وكانت سيارة مفخخة يقودها انتحارى انفجرت الشهر الحالى مستهدفة مجمع الحكومة المحلية فى تقاطع الزيوت وسط مدينة الرمادى، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا بينهم خمسة من عناصر الشرطة وإصابة 53 شخصا نصفهم من النساء والأطفال والشيوخ الذين كانوا يراجعون شبكة الرعايا الاجتماعية القريبة من موقع الحادث.يذكر أن محافظة الأنبار ومركزها الرمادى نحو 110 كم غرب بغداد تشهد منذ فترة طويلة موجة من أعمال العنف على الرغم من قيام القوات الأمنية العراقية بالعديد من الهجمات ضد المواقع التى يعتقد أنها تضم مسلحين يقفون وراء عمليات الاغتيال المتزايدة حيث تمكنت من قتل بعضهم واعتقال عدد آخر منهم.