مقتل شخص وإصابة 16 فى هجوم للجيش السودانى بدارفور

قالت بعثة حفظ السلام الأفريقى التابعة للأمم المتحدة، إن الجيش السودانى هاجم أمس، السبت، قرية بجنوب دارفور لليوم الثانى على التوالى، مما أسفر عن مقتل شخص وجرح 16 آخرين، وفرار ما لا يقل عن 250 مدنياً من منازلهم.وأوضحت وكالة الأسوشيتدبرس أن وحدات الجيش استخدمت مدافع رشاشة وغيرها من الأسلحة فى دك قرية خور أبشى، التى تقع على بعد 50 ميلاً من شمال شرق نيالا عاصمة إقليم درافور، وقال المتحدث باسم البعثة، إن الهجوم، الذى ترك العديد من المنازل محترقة، جاء بعد يوم من اشتباك قوات الحكومة مع متمردين من جيش تحرير السودان فى نفس القرية. ويعانى إقليم دارفور من الاضطرابات منذ 2003، حينما اتهم متمردون أفارقة الحكومة السودانية بالتمييز ضدهم والإهمال، مما أدى بهم إلى رفع السلاح فى وجه الحكومة. وتواجه الخرطوم اتهامات بالانتقام من خلال تسليح القبائل العربية البدوية المحلية وإطلاق يد الميليشيات العربية على السكان المدنيين، وهو ما ينفيه نظام الرئيس السودانى عمر البشير.