أموال إيران تتدفق على البنوك التركية بسبب العقوبات

كشفت مؤسسة الإشراف والرقابة على البنوك أن ودائع الإيرانيين فى المصارف التركية وصلت إلى 4.3 مليار ليرة تركية "الدولار يساوى 1.5 ليرة تركية".وذكرت إحصائيات للمؤسسة نشرت اليوم أن قيمة الودائع الإجمالية فى المصارف التركية حتى نهاية شهر سبتمبر الماضى بلغت 573 مليار ليرة تركية، ووصلت قيمة الودائع الإجمالية الواردة من الخارج للمصارف التركية 19.8مليار ليرة، غالبيتها ودائع الأتراك العاملين بالخارج.وأضافت المؤسسة، أن ودائع الإيرانيين وحدهم بالمصارف التركية وصلت إلى 4.3 مليار ليرة، تزداد يوما بعد الآخر، مع وقوف تركيا بجانب إيران فى العديد من القضايا الدولية ومنها أزمة الملف النووى الإيرانى، والدرع الصاروخية ورفض مبدأ تنفيذ العقوبات الإضافية من جانب مجلس الأمن الدولى والتصويت ضدها.من جانبها ذكرت صحيفة "ميلليت" التركية أن إيران بدأت تحول ثقتها بتركيا إلى عملة نقدية بعد مواقفها من رفض العقوبات الإضافية، ورفض تسميتها كمصدر تهديد فى منظومة الدرع الصاروخية لحلف شمال الأطلنطى "ناتو"، فى الوقت نفسه أكدت المعلومات أن قيمة ودائع القبارصة الأتراك بالبنوك التركية وصلت إلى 2 مليار ليرة تركية.