الرئيس اللبناني يدعو إلى اليقظة “لقطع دابر الفتنة”

 أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان الإثنين "وجوب اليقظة لقطع دابر الفتنة قبل اندلاعها لأن إسرائيل تتحين الفرص للدخول من الثغرات لإثارة النعرات وتخريب لبنان".وقال سليمان، خلال حضوره حفل افتتاح السنة القضائية 2010¬2011 بقصر العدل في بيروت، " يتحين العدو اليوم الفرص ويحاول الدخول من الثغرات لدس الدسائس وبث الشائعات وإثارة النعرات لتقويض الوحدة الوطنية وضرب الإستقرار واختلاق الذرائع بهدف تخريب لبنان وذلك بطرق وأوجه مختلفة أظهرتها حملة اعتقال مئات الجواسيس والعملاء والخرق الإسرائيلي المدان لشبكة الاتصالات".وأضاف "لنبق متيقظين، فنقطع دابر الفتنة قبل إندلاعها ولا ندع التاريخ يكتب أننا سمحنا بتمرير الفتنة في عملية تدمير ذاتي، لندع المزايدات جانبا ولنؤكد جميعاً حرصنا على مصلحة الوطن العليا فوق أيّ اعتبار شخصي أو فئوي".وتابع "ما يمرّ به الوطن اليوم من سجالات ومواقف سياسية تبدو حادة في بعض الأحيان هو سمة من سمات نظامنا الديموقراطي الذي ارتضيناه ونعمل من أجله وهو يسمح بحرية الرأي من ضمن ضوابط القانون". وأردف بالقول "تمر المنطقة بمرحلة بالغة الدقة ولبنان ليس بمنأى عنها بل هو في قلبها وميزان العدالة شهد اختلالاً منذ نشأة إسرائيل التي قامت على العدوان وتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه واغتصاب حقوقه والتنكيل به".وقال إن إسرائيل استمرت " في التمادي في انتهاك حقوق شعوب المنطقة متجاوزةً القرارات الدولية ولم يكن المجتمع الدولي حازما وجازما في الكثير من مواقفه".