بريطانيا ستدفع تعويضات لمعتقلين سابقين فى جوانتانامو

ذكر محطة "آى. تى. إن" التليفزيونية البريطانية أن الحكومة البريطانية ستدفع تعويضات مالية كبيرة لمعتقلين سابقين فى معتقل جوانتانامو الأمريكى يؤكدون أنهم تعرضوا للتعذيب بتآمر من جهاز الاستخبارات البريطانى "إم آى5".وأكدت القناة التليفزيونية، أن أحد المعتقلين السابقين سيحصل على تعويض يزيد عن مليون جنيه إسترلينى (1,6 ملايين دولار، 1,1 مليون يورو).وأضافت نقلا عن مصدر رسمى، أن الحكومة ستعلن عن هذا الأمر فى البرلمان الثلاثاء.وبعد معركة قضائية طويلة، أمر القضاء البريطانى فى يوليو الحكومة بنشر وثائق تتعلق بالمعاملة التى لقاها الإثيوبى بنيام محمد الذى اعتقل فى جوانتانامو لأكثر من أربع سنوات نقل بعدها فى فبراير 2009 إلى بريطانيا حيث لديه رخصة إقامة.وحتى صدور القرار القضائى كانت وزارة الخارجية البريطانية ترفض نشر هذه الوثائق التى تسلمتها من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سى. آى. إيه) معتبرة إياها من "أسرار الدولة" ومشددة على ضرورة الحفاظ على سرية المعلومات الاستخبارية المتبادلة بين لندن وواشنطن. واتهم ستة معتقلين سابقين فى جوانتانامو، هم بنيام محمد وبشار الراوى وجميل البنا وريتشارد بلمار وعمر دغايس ومارتن موبانغا، عملاء فى الاستخبارات البريطانية بالتآمر فى عمليات التعذيب التى تعرضوا لها.وبحسب المراقبين فإن قرار الحكومة دفع تعويضات بملايين الجنيهات هو ثمرة أسابيع طويلة من المفاوضات التى تولى عملية التحكيم فيها وسيطان مستقلان. وقد وافقت الحكومة على دفع هذه الأموال تجنبا لملاحقات قضائية أكثر كلفة.وبحسب المحطة التليفزيونية فإن تفاصيل عملية التحكيم هذه ستظل سرية بناء على طلب الطرفين.