اليورانيوم عالى التخصيب فى السوق السوداء بجورجيا

الإثنين، 8 نوفمبر 2010 – 12:19العثور على مواد لصنع قنبلة نووية للبيع فى السوق السوداء"، تكشف صحيفة الجارديان عن محاكمة سرية لشخصين بجورجيا بتهمة تهريب اليورانيوم عالى التخصيب عبر قطار داخل صندوق سجائر.وأوضحت الصحيفة أن رجل أعمال وفيزيائى من أرمينيا أقرا بتهريب اليورانيوم عالى التخصيب، الذى يمكن استخدامه لصنع قنبلة نووية، فى مارس الماضى عبر قطار متوجه من يريفان إلى تبليسى.وقالت الجارديان إن الرئيس الجورجى ميخائيل ساكاشفيلى أخبر غيره من قادة الدول بشأن القضية، خلال قمة النووى بواشنطن فى إبريل الماضى، لكن لم تبد أى تفاصيل حول القضية بشكل عام حتى الآن لحماية سرية التحقيقات، إلا أن محققين كشفوا للصحيفة البريطانية أن العنصر الأهم لتصنيع رأس حربى نووية متاح بالسوق السوداء، وبشكل غير معقول يتم تهريبه بسهولة، على الرغم من أجهزة الاستشعار الأمريكية على طول حدود الإتحاد السوفيتى السابق.السؤال الأكثر إلحاحاً الآن، كما تقول الجارديان، هو: ما مقدار المواد النووية التى يتم تداولها من خلال السوق السوداء؟ وهل تمكنت الجماعات المتطرفة من الحصول عليها؟ وتقول الصحيفة إنه هذه المرة الأولى ليست المرة الأولى، فمنذ انهيار الاتحاد السوفيتى، تم ضبط 21 محاولة سرقة مواد صالحة لصنع أسلحة نووية، مثل اليورانيوم والبلوتونيوم بالمنطقة، علاوة على أنها المرة الثالثة خلال سبع سنوات التى يتم فيها ضبط عملية تهريب لليورانيوم عالى التخصيب فى جورجيا.