زيارة الرئيس الأمريكي للهند تشهد توقيع اتفاقيات بقيمة 10 مليار دولار

11/7/2010 2:46 amقال البيت الأبيض السبت إنه تم الإعلان عن اتفاقيات بقيمة 10 مليار دولار من المتوقع أن توفر أكثر من 50 ألف فرصة عمل في الولايات المتحدة خلال زيارة الرئيس باراك أوباما للهند.وتتضمن الإتفاقيات إتفاق مبدئي بين شركة بوينج وسلاح الجو الهندي لشراء 10 طائرات نقل عسكرية طراز سي ­ 17 جلوب ماستر 3 في صفقة تقدر بقيمة 4,1 مليار دولار ومن المتوقع أن توفر 22160 فرصة عمل.وقال بيان البيت الأبيض إن هناك طلبا أخر من شركة الطيران التجاري سبايس جيت لشراء 33 طائرة بوينج 737 وقيمتها 2,7 مليار دولار.كما حصلت شركة جنرال إلكتريك على عقد تقديم وصيانة بقيمة 750 مليون دولار من شركة ريليانس بور المحدودة الهندية وأخر لمحركات طائرة قتالية خفيفة تنتجها وكالة تنمية الطيران الهندية بقيمة 822 مليون دولار.وتضمنت الإتفاقيات الأخرى طلبات خاصة بمعدات التعدين وحفر الأنفاق وشبكات إتصالات لاسلكية.ويتوقع أن يعلن أوباما أيضا عن تخفيف القيود الأمريكية على الصادرات للهند لتدعيم التجارة في مجال الاجهزة التكنولوجية المتقدمة وفقا لقناة إن دي تي في الإخبارية الهندية. وكانت الهند تطالب منذ وقت طويل بأن ترفع الولايات المتحدة حظرا على تصدير التكنولوجيا الحساسة التي يمكن إستخدامها للأغراض المدنية والعسكرية. وتتصدر التجارة جدول أعمال أوباما خلال زيارته للهند.وزار الرئيس الأمريكي متحف الزعيم الهندي غاندي في مومباي السبت. وكتب في سجل الزوار أن مهاتما غاندي كان مصدر الهام للعالم بأسره.وقضى أوباما الذي يزور الهند لمدة ثلاثة أيام، هو وزوجته، نصف الساعة في منزل (ماني بهافان) وهو المنزل الذي كان الزعيم الهندي العظيم يعيش فيه كلما حل في مومباي خلال الفترة 1917 ­1943. وتم تحويل المنزل لمتحف ومكتبة مخصصان لمتعلقات غاندي.وكان اوباما تحدث في أكثر من مناسبة، قائلا إن غاندي الذي نشر فلسفة المقاومة السلمية والاعتماد على النفس خلال مقامه في ماني بهافان، هو أحد أبطاله الذين يتخذهم قدوة في العمل السياسي والايديولوجي.وكتب أوباما في سجل الزوار في ماني بهافان: يملؤني الأمل والإلهام وأنا أحظى بزيارة هذا الشاهد على حياة غاندي.. إنه بطل.. ليس بالنسبة للهند فحسب، بل للعالم أجمع.وكثيرا ما أعرب أوباما عن إعجابه وتقديره لغاندي لأنه نجح في تغيير العالم بقوة اخلاقه فحسب.وكان بطل آخر من أبطال أوباما، مارتن لوثر كينج، قام بزيارة ماني بهافان مع زوجته كوريتا عام 1959 ومكث هناك ليومين، وقضى أوباما عدة دقائق قرأ خلالها ما كتبه كينج في سجل الزوار.ومن المقرر أن يقوم أوباما بزيارة لنصب تذكاري آخر للمهاتما غاندي في العاصمة الهندية بعد غد الاثنين، حيث سيجري محادثات مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج.ويذكر أن زيارة الرئيس الأمريكي للهند تعد اول محطة له في جولة آسيوية تستغرق عشرة أيام يزور خلالها إندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية.