وباء الكوليرا يوقع 500 قتيل فى هايتى

أعلنت وزارة الصحة فى هايتى على موقعها على شبكة الإنترنت أن وباء الكوليرا الذى يضرب هايتى أوقع حتى الآن أكثر من 500 قتيل.وكانت الحصيلة الأخيرة لضحايا الوباء أشارت فى الثالث من نوفمبر الحالى إلى 442 حالة وفاة ونحو 6742 مريضا فى المستشفيات.وجاء على موقع وزارة الصحة العامة فى هايتى أن عدد الوفيات بلغ 501 فى حين بلغ عدد الذين دخلوا المستشفيات 7359 شخصا.وتسبب وباء الكوليرا الذى بدأ يتفشى فى هايتى فى العشرين من أكتوبر الماضى، بوفاة 32 شخصا كل يوم وإدخال 404 أشخاص يوميا إلى المستشفيات للمعالجة، بحسب إحصاءات رسمية.وكشفت نتائج تحاليل مختبرات عامة أمريكية نشرتها السلطات الهايتية مؤخرا أن البكتيريا المسئولة عن الوباء مشابهة لنوع من البكتيريا تم اكتشافه فى آسيا.وتخشى سلطات هايتى تفشيا جديدا لوباء الكوليرا بسبب الفيضانات التى تسبب بها مرور الإعصار توماس الذى ضرب هايتى الجمعة.وقال مسئول فى وزارة الصحة الهايتية مؤخرا "إننا قلقون بسبب الظروف الصحية التى يعيش فيها مئات آلاف ضحايا زلزال 12 يناير".وبحسب أرقام منظمات غير حكومية، فإن 1,3 ملايين هايتى من أصل 10 ملايين نسمة فى البلاد يعيشون فى مخيمات للاجئين منذ الزلزال المدمر فى يناير.والكوليرا مرض شديد العدوى يساعد فى انتشاره القصور فى الشبكات الصحية وغياب النظافة.