صالح يقلل من خطرالقاعدة ويدعو للاستثمار في اليمن

قلل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الثلاثاء من حجم المواجهات مع تنظيم القاعدة الدائرة في المحافظات الجنوبية، ودعا رؤساء شركات نفطية عالمية للاستثمار في بلاده.وقال صالح، خلال لقاء مع رؤساء الشركات والوفود المشاركة في المؤتمر الثالث للنفط والغاز والمعادن الذي تنظمه وزارة النفط والمعادن، بمشاركة 75 شركة عالمية وعربية واكثر من 500 شخصية عربية ودولية ومحلية في مجال البترول، "هناك تضخيم للأمور بخصوص ما يحدث في اليمن هي حالات نادرة، ومن قبل عناصر إرهابية محدودة".واكد بان "الأجهزة الأمنية تتبعهم، وتم القبض على عدد منهم ويتم ملاحقة الفارين، مثلما هو الحال في العديد من بلدان العالم".وتشهد المحافظات الجنوبية منذ 3 أشهر مواجهات شبه يومية بين الجيش وعناصر مفترضين من القاعدة ومنذ مطلع الأسبوع شن الطيران غارات جوية على من يعتقد أنهم عناصر من القاعدة في حرب كر وفر بين الجانبين".وقال صالح "الارهاب موجود في الكثير من البلدان وهو موجود في أميركا واوروبا".واضاف "كنت في فرنسا قبل أسبوع، وكانت هناك حالة طوارئ نتيجة حصولهم على معلومات بأنهم سوف يتعرضون لهجوم إرهابي ولكن الحياة ظلت اعتيادية".ودعا الرئيس اليمني رؤساء الشركات النفطية المشاركة في مؤتمر النفط والغاز للاستثمار في بلاده، وقال إن "الاكتشافات النفطية في اليمن بدأت منذ ثمانينات "القرن الماضي" وحاليا يوجد في اليمن حوالي 33 شركة عاملة".واضاف "النفط والغاز والمعادن موجودة في اليمن ولكنها بحاجة إلى إرادة قوية، وإنفاق الأموال من اجل اكتشافها والتنقيب عنها والاستفادة منها واستثمارها".واكد على "ان اليمن لديها اكتشافات نفطية موجودة سواء في اليابسة وفي الحدود مع الجارة السعودية أو في البحر".وخاطب رؤساء الشركات والوفود المشاركة في ا لمؤتمر بقوله "انكم كمستثمرين تستمعون إلى القيل والقال في وفي بعض الأحيان، يعمل الجانب الإعلامي ضجة كبيرة ولكنها تخالف الواقع".وأشار إلى ان هناك شركات نفطية تعمل في اليمن منذ حوالي 20 عاما ولم تتعرض لأي مشكلة وإن حصل شيء فهو نادر والنادر لا حكم له، والفرصة متاحة للاستثمارات والشراكة في إطار قانون الاستثمار.يشار إلى ان اليمن يقعد المؤتمر الثالث للنفط والغاز والمعادن، بمشاركة 75 شركة عالمية وعربية، واكثر من 500 شخصية عربية ودولية ومحلية في مجال البترول والطاقة.