واشنطن تعتبر زيارة نجاد لجنوب لبنان مسيئة لسيادته

اعتبرت الولايات المتحدة أمس الخميس، أن زيارة الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد لجنوب لبنان، معقل حزب الله، سيئة لسيادة لبنان وأمن المنطقة.وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولى إن "زيارته لجنوب لبنان هدفت فقط إلى تعزيز الدعم لحزب الله"، مضيفا "إذن، نعتقد أن وجوده هناك هو تحريض من شأنه انتهاك سيادة لبنان وأمن المنطقة".وكان أحمدى نجاد أكد فى اليوم الثانى والأخير من زيارته إلى لبنان أن "الصهاينة إلى زوال"، وذلك فى احتفال شعبى جمع الآلاف فى بنت جبيل القريبة من الحدود الإسرائيلية، والتى شهدت معارك قاسية بين حزب الله والجيش الإسرائيلى فى حرب يوليو 2006.يشار إلى أن الولايات المتحدة تدرج حزب الله الممثل فى مجلس النواب اللبنانى، على لائحتها "للمنظمات الإرهابية".