بغداد تسعى للتحقق من سرقة اسرائيل لنسخ نادرة من التوراة

 صرح وزير عراقي بأن بلاده ستستعين بطرف ثالث للحوار مع إسرائيل للتحقق من صحة المعلومات حول تهريب نسخ من التوراة من العراق إلى إسرائيل.وقال قحطان الجبوري وزير الدولة لشؤون السياحة والآثار في تصريح لصحيفة "الصباح" الحكومية نشرته الثلاثاء إن الوزارة تتابع معلومات تناقلتها وسائل الإعلام بشأن تهريب نسخ من التوراة إلى إسرائيل، فضلا عن متابعة مراحل صيانة الأرشيف اليهودي في الولايات المتحدة التي تجري بالتعاون مع وزارة الثقافة.وأضاف أن "الوزارة لم تعثر على وثائق رسمية تؤكد أو تنفي المعلومات التي تناقلتها وسائل الاعلام بشأن تهريب نسخ من التوراة إلى إسرائيل" إلا أنه أشار إلى أن وزارة السياحة والآثار بادرت إلى تفعيل التحقيق للتأكد من صحة المعلومات وبالتالي إعادة هذه النسخ إلى موطنها العراق.وقال:"ستتم الاستعانة بطرف ثالث للتحاور مع إسرائيل لعدم وجود علاقات دبلوماسية مباشرة بين العراق وإسرائيل للتحقق من المعلومات". وأضاف الجبوري أن "وزارتي السياحة والثقافة تتابعان عن كثب عمليات تأهيل الارشيف اليهودي في الولايات المتحدة إذ توجهت لجنة برئاسة وكيل وزارة الثقافة إلى أمريكا وتم التحاور هناك مع السلطات المعنية التي أبدت موافقتها على إعادة الأرشيف بعد إنجاز أعمال الصيانة عليه بشكل كامل".وكانت أنباء قد ترددت حول سرقة نسخ نادرة من التوراة من العراق وتهريبها إلى إسرائيل خلال عمليات النهب التي تعرض لها المتحف الوطني العراقي والمؤسسات الأخرى بعد الغزو الامريكطي للعراق في ربيع عام 2003.