مقتل وإصابة 4 متظاهرين كشميريين برصاص الشرطة الهندية

أعلنت الشرطة الهندية اليوم الجمعة، أن متظاهراً أصيب برصاص أطلقه عناصرها فى وسط إقليم كشمير توفى متأثرا بجروحه، مشيرة إلى وقوع صدامات جديدة فى الإقليم ذى الغالبية المسلمة، والذى يشهد أعمال عنف انفصالية.وكانت الشرطة أعلنت فى وقت سابق أنها فتحت النار على متظاهرين يرشقون عناصرها بالحجارة فى منطقة بودغام، مشيرة إلى سقوط أربعة جرحى على الأقل، اثنان منهم فى حالة حرجة.وأعلن شرطى، رفض الكشف عن هويته، أن "أحد الجرحى توفى متأثرا بجروحه فى الطريق إلى المستشفى".وأشارت الشرطة من جهة أخرى إلى وقوع صدامات جديدة أسفرت عن وقوع المزيد من الجرحى.وأضافت أن متظاهراً فى بلدة شاشيلورا فى منطقة بارامولا (شمال) أُصيب بالرصاص، وأوضحت أن أربعة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح فى المنطقة نفسها.ويشهد الشطر الهندى من كشمير منذ ثلاثة أشهر تظاهرات عنيفة احتجاجا على إدارة نيودلهى إثر مقتل طالب فى السابعة عشرة فى 11 يونيو بقنبلة مسيلة للدموع ألقتها الشرطة، وبلغت حصيلة ضحايا التظاهرات 95 قتيلا. وفرض حظر تجول صارم فى المنطقة منذ الأحد الماضى.