أفريقيا تحتفل بالعيد الحادي عشر لإعلان سرت

تحتفل إفريقيا الخميس بالعيد الحادي عشر لإعلان سرت لتأسيس الاتحاد الإفريقي الذي دخلت به القارة السمراء الألفية الجديدة سعيا وراء متطلبات العصر ومحاولة للاستجابة لتطلعات شعوبها نحو المستقبل.قبل أحد عشر عاما وفي مثل يوم 9 سبتمبر 1999 ومن مدينة الرباط الأمامي سرت الليبية أقر القادة والرؤساء الأفارقة في ختام أعمال قمة سرت 1 الاستثنائية التي انعقدت استجابة لدعوة الزعيم الليبي معمر القذافي وإيمانا منهم بوحدة المصير المشترك.ويقول مراقبون إن هذا الإعلان التاريخي جاء ليؤكد قدرة الأفارقة على صنع القرارات التاريخية وشق طريق المستقبل بنظرة واعدة واثقة في إرادة شعوب إفريقيا انطلاقا مما تملكه هذه القارة من رصيد حضاري ونضالي ومن ثروات بشرية وطبيعية هائلة.