مقتل ثمانية على الأقل في تفجيرين بمطار مقديشو

قال سكان محليون الخميس إن تفجيرين استهدفا مطار مقديشو مما أسفر عن مقتل ثمانية منهم أفراد في قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي.وقالوا إن انتحاريا فجر سيارته في موقع لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي خارج المطار وإنهم سمعوا انفجارا ثانيا داخل المطار عقب الانفجار الأول.وتحدث شهود عيان عن اندلاع معركة بالأسلحة النارية بعد الانفجارين.وقال محمد عبدي وهو صاحب متجر لرويترز "صدمت السيارة بقوة موقعا تابعا لجنود قوات حفظ السلام الافريقية عند بوابة المطار" مضيفا أن أعمدة من الدخان الأسود تصاعدت في السماء.وأكدت الشرطة الهجوم.وحذرت الحكومة المؤقتة في الصومال الأربعاء من أنها تتوقع تصعيدا في نشاط المتمردين في نهاية شهر رمضان.وقال عبدي "رأيت أربعة جنود من الاتحاد الافريقي ينزفون لدى حملهم عند البوابة." وأضاف "كانت ثماني جثث على الأقل أغلبها لقوات حفظ السلام الافريقية ممددة على الأرض."واندلعت معارك يوم الأربعاء بين جنود قوة الاتحاد الافريقي في الصومال والمتمردين في حركة الشباب، ما ادى الى سقوط 11 قتيلا معظمهم من المدنيين، كما ذكر مسؤولون وشهود عيان.وقد هاجم جنود قوة الاتحاد الافريقي موقعا لحركة الشباب في شمال مقديشو بينما كانت المواجهات تدور في جنود المدينة.واعلن المسؤول عن الامن في الحكومة محمد عدن "حاول المتمردون الذين يقولون انهم من القاعدة التقدم في المدن التي تسيطر عليها الحكومة "الثلاثاء" لكن تم صدهم بعد ظهر "الاربعاء" وقتل الكثيرون منهم".وقال عدن ان ثلاثة جنود من قوة السلام الافريقية قتلوا وجرح سبعة.وتكثف حركة الشباب منذ اسبوعين هجومها على القوات الحكومية في مقديشو لتطرد منها الحكومة التي تدعمها القوى الغربية.