الحكومة البحرينية تعتزم الاشراف الكامل على المنابر الدينية

اعلن ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد ال خليفة في برقية بعث بها لوالده ملك البحرين ان اشراف الدولة على المنابر الدينية يعتبر مسؤولية الدولة وحدها في اشارة منه على ما يبدو الى عزم الحكومة اخضاع المنابر الدينية لاشرافها الكامل.وقال الامير سلمان في برقية الى والده الملك حمد بن عيسى ال خليفة بعد خطاب هذا الاخير "ان استرداد المنابر للحيلولة دون اختطافها من مسيس غير مؤهل أو من خطيب أضل طريقه بعيدا عن مصالح الأمة، وتأكيد معنى ولاية الأمة من خلال ولاية الدولة على المنابر الاسلامية، يشكل نقطة البدء في تحقيق التوجيه الديني السليم الذي يعتبر واجب المجتمع كله ومسؤولية الدولة وحدها".وكانت السلطات اتهمت 23 معارضا شيعيا بتدبير مؤامرة تهدف الى "تغيير نظام الحكم بوسائل غير مشروعة" وهو ما ندد به ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة في كلمة متلفزة معتبرا انه "نوع من الفتنة والارهاب".واعلن رئيس وزراء البحرين الامير خليفة بن سلمان ال خليفة من جهته في برقية مماثلة ان "الحكومة ممثلة في الأجهزة المعنية بالشؤون الدينية ستعمل على جعل المنبر الديني البحريني مكانا يعتليه فقط من هو قادر على تكريس قيم التسامح والوسطية والاعتدال" و"منبذا لكل من يستغله ويطوعه لتحقيق مآرب فئوية ضيقة لاتخدم المصلحة الوطنية او وحدة الصف او المقاصد الأخرى المرفوضة دينيا والمنبوذة وطنيا وشعبيا"، بحسب ما اوردت وكالة انباء البحرين.