مظاهرة لليمين المتطرف فى بريطانيا تندد بالمهاجرين المسلمين

أعلنت الشرطة البريطانية أن نحو 700 شخص من أنصار الرابطة البريطانية للدفاع، وهى مجموعة يمينية متطرفة، تجمعوا السبت فى برادفورد فى شمال إنجلترا وأطلقوا شعارات مناهضة للمهاجرين المسلمين.وقد فرضت الشرطة البريطانية طوقا أمنيا حول المتظاهرين المتجمعين وسط برادفورد لمنعهم من الاحتكاك بتظاهرة ثانية تضم ناشطين مناهضين للفاشية، حسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.وكانت الرابطة البريطانية للدفاع دعت أنصارها إلى تجمع بعد أن منعتها السلطة من القيام بمسيرة خوفا من وقوع حوادث عنصرية مشابهة لتلك التى وقعت العام 2001 فى هذه المدينة التى تعيش فيها مجموعات كبيرة من الباكستانيين.وتؤكد هذه الرابطة أنها تنشط لمنع الإسلام المتطرف من الانتشار فى بريطانيا، إلا أن معارضيها يصفونها بأنها حركة عنصرية مناهضة للإسلام.وبلغ عدد المشاركين فى التظاهرة المضادة بدعوة من جمعية "معا ضد الفاشية" نحو 300 شخص، ولم تزد المسافة بين التجمعين على بضعة أمتار.ورغم الإجراءات الأمنية المشددة، ألقى عناصر من الرابطة البريطانية للدفاع زجاجات وحجارة باتجاه التظاهرة المناهضة للفاشية.. وأطلق المشاركون فى تظاهرة الرابطة البريطانية للدفاع شعارات مثل "أعيدوا إلينا بلادنا"، كما حملوا لافتات كتب على بعضها "أوقفوا بناء المساجد" و"لا للشريعة".