إيران تطمئن دول الخليج بشأن محطة بوشهر النووية

وجه القائم بالأعمال الإيرانى بالكويت محمد شهابى رسالة طمأنة للكويت ودول الخليج بأن منشأة محطة بوشهر النووية التى تفتتح اليوم السبت محمية تماما من مخاطر الانتشار النووى، مشيرا إلى أن هناك عددا من الخبراء والمختصين الكويتيين والخليجيين زاروا المفاعل وتأكدوا من سلمية النشاط العلمى فيه والتزامه بالمقاييس والضوابط العالمية. وأكد الدبلوماسى الإيرانى – فى حديث لصحيفة (الرأى)الكويتية نشرته اليوم – أن علاقات إيران الخليجية متجذرة ومتأصلة ولن تتأثر بأحداث طارئة، مشيرا إلى أن بلاده عرضت على دول الجوار استعدادها لتقديم خبراتها وتجاربها النووية.وفيما يتعلق بتزامن افتتاح المنشأة النووية مع إطلاق صواريخ جديدة، قال القائم بالأعمال الإيرانى بالكويت "إننا أطلعنا المسئولين الكويتيين على تفاصيل إطلاق الصواريخ مسبقا وذلك كبادرة حسن نية".واعتبر شهابى أن الأمن الإقليمى يتحقق من خلال بناء الثقة وإزالة التوتر وتدعيم الحوار والتفاهم ومشاركة جميع دول المنطقة، معلقا على منظومة صواريخ باتريوت التى من المتوقع أن تشتريها الكويت من الولايات المتحدة بالتأكيد على ثقة طهران أن كل ما تقتنيه الكويت من معدات عسكرية وصواريخ يصب فى مصلحة الأمن والاستقرار للمنطقة.وحول تصريحات مندوب الولايات المتحدة السابق فى الأمم المتحدة جون بولتون حول ضرورة قصف مفاعل بوشهر خلال ثمانية أيام،اعتبر شهابى أن مثل هذه الأقاويل لا تستحق الرد وهى ناتجة عن الخشية من التطورات التى حققتها إيران خلال الأعوام الماضية فى المجالات التقنية والعسكرية.من جهة أخرى،أشار إلى وصول مبعوث رئاسى إيرانى للكويت خلال الأيام القليلة المقبلة حاملا رسالة خطية من الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد إلى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد تدخل فى إطار التنسيق والتعاون حول القضايا المستجدة.