سقوط عصابة أفريقية تصنع العرق في جدة

جدة/ دهمت قوة أمن المهمات والواجبات الخاصة في شرطة منطقة مكة المكرمة، أحد أكبر معامل تصنيع العرق المسكر شمالي محافظة جدة.
ووردت للقوة معلومات تفيد بوجود عمال أفارقة يصنعون ويروجون العرق المسكر في عدد من المواقع على مستوى المحافظة، ويبيعونه بالجملة، إذ يوزعون كميات كبيرة في المرة الواحدة.
وأفادت المعلومات أن طريقة التوزيع تساعد المصنعين على تأمين غطاء لهم ويختبئون بمساعدة وكلائهم الموزعين، الذين ينتمون لجنسيات مختلفة بهدف إبعاد الشبهات عنهم.
وتابع رجال قوة أمن المهمات هذه المعلومات، واستند رجال الأمن في أول خيوط إسقاط العصابة لظهور شخص يحمل أكياسا ويتوجه بها إلى موقع أشير إلى أنه أحد أبرز المواقع التي يتم فيها تسليم العرق المسكر، وتابعه رجال الأمن إلى أن طوقوه وضبطوه، حيث تبين لهم أن ما يحمله كان عبارة عن عبوات عرق.
وحرزت البضاعة وأخضع حاملها للتحقيق، إذ اعترف بأنه موزع للعرق بطريقة الجملة وأن لديه شريكا آخر يعمل في نفس النشاط وجميع ما يكسبونه يتم تسليمه لزعيم يمتلك مصنعا خاصا به داخل شقة سكنية في حي الصفا.
وكشف رجال الأمن عن أن شقة زعيم عصابة الترويج حولها إلى غرفتين وصالة لتجميع براميل المسكر، سعة كل منها 280 لترا، فيما الغرفة الأخرى تحولت إلى مخزن لتجميع إنتاجه من العرق، فيما حول مطبخ المنزل إلى غرفة للتبخير والتقطير.