انتعاش الصرافة الإسلامية عزز الطلب على الخدمات التكنولوجية

الثلاثاء، 23 مارس 2010 – 09:08
ساعد انتعاش الصرافة الإسلامية خلال الفترة الأخيرة على زيادة الطلب للحلول البرمجية المتخصصة الخاصة بالتمويل والمصرفية الإسلامية، حيث توفر هذه البرمجيات السلاسة فى التعاملات المصرفية القائمة على الشريعة الإسلامية، وهذا ما أكدته الشركات المتخصصة فى توفير خدمات وبرمجيات التطبيقات، بينما تختلف آراء خبراء الصرافة الإسلامية حول هذه البرمجيات، مؤكدين على عدم اقتصارها على البنوك الإسلامية وحرص أى بنك على العمل بالمقررارت الحديثة، سواء هذه البرمجيات أو غيرها.أوضح مصدر مسئول ببنك فيصل الإسلامى، أن معظم البرمجيات متشابهة، لكن قد تختلف من مؤسسة لأخرى وفقاً لطبيعة المعاملات واحتياجاتها وليس أسلوبها، مشيراً إلى أن البنك يستخدم النظام البرمجى المتناسب مع نظام أعماله والنظام المالى والعوائد أيضاً.وذكر أن البنك حريص على تحديث هذه البرمجيات دائماً، مما يفيد فى سرعة الأداء والتواصل مع العملاء ومواكبة العصر والبنوك العالمية، مؤكداً على سعى البنك حالياً لعمل مقررات جديدة فى أداء البنك، سواء الأداء المصرفى أو الأمنى، بالإضافة إلى رأس مال البنك مثل ما يسمى بــ" buzzel 2 " ، وهو مؤشر عالمى يهدف لعمل المقررات التى سبق ذكرها وهذا ما يسعى إلية البنك فى الوقت الحالى لمواكبة العصر بشكل أكبر .ونفى المصدر المسئول اقتصار هذه الحلول البرمجية المتخصصة على الصرافة الإسلامية فقط، موضحاً أن كل البرمجيات شاملة جميع البنوك، لكن كل بنك يستخدمها بما يتراءى له من أعمال ومقتضيات خاصة به.ومن جانبه أوضح د.رشاد عبده أستاذ التمويل والاقتصاد بجامعة القاهرة ومستشار البنك العربى سابقاً أن البنوك تقوم بالاتجاه إلى فتح فروع لها تعمل بالمعاملات الإسلامية لتتوافق مع الكثير من الأفراد التى أصبحت تفضل التعامل بالصرافة الإسلامية تجنباً للاتجاهات التى تحرم الربا.واعتبر عبده أن اتجاه البنوك فى بعض فروعها للمعاملات الإسلامية مجرد تغيير للمسميات وليس الأفكار، وذلك لتلبية احتياجات العملاء فى النهاية، مؤكداً أن اتجاه البنوك التقليدية فى تقديم معاملات إسلامية لا تركز على تقديم المعاملات بأحدث الحلول البرمجية المتخصصة أو غيرها من الأنظمة إنما تركز على متطلبات العملاء بأى نظام كالمرابحة أو المضاربة أو غيرهما.يذكر أن قامت إحدى شركات البرمجيات المتخصصة بالتصريح عن النمو المطرد لسوق المصرفية الإسلامية العالمى خلال السنوات الأخيرة والذى عزز الطلب على الحلول البرمجية المتخصصه، كما أوضحت الشركة إقبال المؤسسات المصرفية الإسلامية فى مختلف أنحاء العالم على هذه البرمجيات والخدمات التكنولوجية لضمان انتقال سلس إلى التعاملات المصرفية القائمة على الشريعه الإسلامية.