بريطانيا تستعد لاتهام إسرائيل باغتيال المبحوح

ذكرت صحيفة الديلى تليجراف أنه لأول مرة سيتم توجيه المسئولية بشكل رسمى لإسرائيل عن عملية قتل القيادى البارز بحماس محمود المبحوح داخل حجرته بإحدى الفنادق الفخمة بدبى خلال شهر يناير الماضى.وأوضحت أن الخارجية البريطانية استدعت رون بروسر، السفير الإسرائيلى بلندن لتخبره نتائج التحقيق فى قتل المبحوح، الذى استخدم القتلة فيه جوازات سفر بريطانية مزورة، تم سرقتها من مواطنين بريطانيين يعيشون بإسرائيل بالإضافة إلى جوازات سفر أخرى سرقت من مواطنين من أيرلندا وألمانيا وأستراليا وفرنسا.وأشارت الصحيفة إلى أن التكهنات تزايدت الليلة الماضية بشأن طرد السفير الإسرائيلى كعلامة على غضب الحكومة البريطانية من استخدام جوازات سفر مواطنين بريطانيين، حيث كان سيعرضهم هذا للخطر الكبير.وتؤكد التليجراف أن بيانا وزاريا أرسل للبرلمان سيحمل أجهزة الأمن الإسرائيلية بشكل رسمى مسئولية نسخ ما يصل إلى 15 جواز سفر بريطانى من قبل مسئولى المطار.كما يقول البيان لقد ثبت أنه من المستحيل التأكيد القاطع ما إذا كان الموساد هو المسئول عن العملية، مع إلقاء الشك على مدير المخابرات العسكرية.وأعربت مصادر بالخارجية البريطانية عن خيبة أملها حيال ما يمكن اتخاذه لمعاقبة إسرائيل بشأن القضية.