ساركوزى يقيل وزير العمل بعد هزيمة الانتخابات الاقليمية

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين ان ساركوزي رد على الهزيمة الثقيلة التي منى بها حزبه الحاكم "الاتحاد من أجل حركة شعبية" في الانتخابات الاقليمية التي جرت الاحد بإقالة كسافييه داركو وزير العمل في حكومته.وسيتولى وزير الميزانية اريك ويرت حقيبة وزارة العمل خلفا لداركو. يواجه ويرت الان مهمة شاقة تتمثل في اصلاح نظام المعاشات الفرنسي الذي يعتبره ساركوزي حجر الزاوية لرئاسته.صار داركو كبش الفداء المحتمل عندما حازت قائمة مرشحيه على نسبة 28 % من الاصوات أمس بمنطقة اكويتين. ويبدو أن الرئيس الفرنسي لم يكن يرغب في أن يقود عملية الاصلاح المثيرة للجدل وزير لايتمتع بشعبية.وسيتولى فرانسوا باروين، الذي شغل منصب وزير الداخلية خلفا لساركوزي في عام 2007 خلال رئاسة جاك شيراك، منصب وزير الميزانية، خلفا لويرت.وقد تصدر ثمانية وزراء بالحكومة قوائم المحافظين فى الجولة الثانية من الانتخابات الاقليمية وخسروا جميعا.وارغم ساركوزي على التحرك بعدما حازت قوائم المرشحين الاشتراكيين وحلفائهم من اليسار على 79ر53 % من إجمالي الاصوات الاحد، مقارنة بـ 4ر35 % لحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، فيما يعد أفضل نتائج يحققها الاشتراكيون منذ عام .1981وبالاضافة الى ذلك، فاز الاشتراكيون فى 21 من أصل 22 منطقة فى فرنسا، فى حين فاز حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية فى منطقة الاليزاس مما منع جناح اليسار من تحقيق "انتصار ساحق".فاز حزب الاتحاد فى منطقتين من أصل أربع مناطق عبر البحار، ولكن شابت هذه النتائج العملية السياسية المحلية كما انها لها صلة ضعيفة بالشئون الوطنية.كما كان أداء حزب الجبهة الوطنية المتطرف الذى ينتمى له جان مارى لوبان جيدا حيث فاز بنسبة 18 % في المناطق التى خاض فيها مرشحو الحزب الانتخابات.وأكد استطلاع للرأي نشر الاثنين ان موقف ساركوزي كمرشح محتمل للرئاسةفي عام 2012 مني بانتكاسة قوية.ووفقا لاستطلاع الرأي الذي اجراه معهد "ابسوس" لحساب صحيفة "لوبوان" الاسبوعية ، لايرغب 58 % من الناخبين الفرنسيين في اعادة ترشيح ساركوزي في الانتخابات الرئاسية .وقال شخص واحد فقط من بين كل ثلاثة انه يرغب في ان يخوض ساركوزي الانتخابات بعد عامين.