تصويت حاسم على مشروع أوباما للتأمين الصحى

يصوت مجلس النواب الأمريكى الأحد على إصلاح تاريخى لنظام التأمين الصحى فى اقتراع حاسم يفترض أن يتيح للرئيس باراك أوباما إصدار قانون بعد عقود من المحاولات غير المجدية.وسيصوت مجلس النواب على مشروع قانون أقره مجلس الشيوخ فى 24 ديسمبر وإذا أقر النص فإنه سينتقل إلى البيت الأبيض ليوقعه الرئيس باراك أوباما ويصدره رسميا.ويفترض أن يصوت النواب أيضا على سلسلة من "البنود التصحيحية" التى طالبوا بإدخالها على مشروع قانون مجلس الشيوخ ليحقق شروطهم. وهذا النص، سيحال إذا تم إقراره، إلى مجلس الشيوخ الذى يفترض أن يوافق عليه قبل أن يرسله إلى الرئيس.وعشية التصويت النهائى "التاريخى" على مشروع إصلاح نظام التأمين الصحى، التقى الرئيس الأمريكى باراك أوباما مساء السبت فى الكونجرس النواب الديمقراطيين فى محاولة أخيرة لتعبئة الأكثرية الديمقراطية استعدادا لإقرار هذا المشروع.وقال إن "الأمر بين أيديكم. حان الوقت لتبنى إصلاح صحى لكل أمريكا واعتقد أنكم ستفعلون ذلك غدا".
لكن الرئيس الأمريكى اعترف فى الوقت نفسه بأنه "تصويت صعب".ويلمح أوباما بذلك إلى الاستياء الذى قد يثيره هذا الإجراء الذى تبلغ كلفته 940 مليار دولار على عشر سنوات، حسب أرقام مكتب الميزانية فى الكونجرس.وأكد زعيم الغالبية الديمقراطية فى مجلس النواب الأمريكى ستينى هوير السبت، أن الديمقراطيين لديهم عدد كافيا من الأصوات لإقرار المشروع على الرغم من المعارضة التى يواجهها. وقال هوير للصحفيين "نحن مقتنعون بأن لدينا ما يكفى من الأصوات".ويحتاج الديمقراطيون إلى 216 صوتا لإمرار مشروع القانون التاريخى الذى سيتيح تامين التغطية الصحية لنحو 95% من الأمريكيين.من جهتهم، خاض الجمهوريون معركة لا هوادة فيها منذ أشهر للحؤول دون إقرار هذا المشروع الإصلاحى.
ونظام الضمان الصحى يثير جدلا منذ قرن فى الولايات المتحدة.وقد حاولت أجيال من السياسيين الأمريكيين من تيودور روزفلت إلى بيل كلينتون إصلاحه لكن الأطباء وشركات التأمين تصدت لهم.