شل تعلن زيادة إنتاجها مع استمرار خفض الوظائف

3/17/2010 2:46 am 
أعلنت شركة النفط البريطانية الهولندية العملاقة شل امس الثلاثاء أنها تأمل في حدوث زيادة كبيرة في مستويات الإنتاج والتي تأثرت جراء شطب مزيد من الوظائف، للحد من بطء استجابة الشركة للركود العالمي.وقال الرئيس التنفيذي بيتر فوسر، خلال عرضه لرؤية استراتيجية معدلة للشركة في لندن، إن المجموعة سوف تشطب ألف وظيفة بحلول نهاية العام المقبل بالإضافة إلى خمسة آلاف وظيفة تم شطبها العام الماضي. وذكر أن الشركة أصبحت معقدة للغاية وأبطأ مما كنا نأمل في رد الفعل… لذا نحاول تحسين الأداء.ولم يعط المسئول البارز بالشركة معلومات بشأن الأماكن التي ستشهد شطب الوظائف. يذكر أن شل يعمل بها 100 ألف موظف ويوجد نحو 8500 موظف في بريطانيا.وقال فوسر إن شل على أعتاب فترة نمو جديدة وستزيد إنتاجها بنسبة 11 عن مستويات العام الماضي لتصل إلى 3.5 مليون برميل يوميا بحلول عام 2012. وقد أعلنت الشركة في الشهر الماضي حدوث تراجع حاد في أرباح العام الماضي قبل اقتطاع الضرائب لتصل إلى 9.8 مليار دولار، بينما حذرت من استمرار غموض آفاق العمل في 2010.يذكر أن النتائج كانت أقل قوة من النتائج التي أعلنتها منافستها البريطانية بريتش بتروليوم والتي سجلت أرباحا قبل اقتطاع الضرائب بلغت 13.96 مليار دولار لعام 2009، بينما أعلنت عن خطة إنتاج طموحه تستغرق خمس سنوات.بيد أن فوسر قال إن الاستثمارات الكبيرة للشركة والإجراءات الإضافية لخفض النفقات بمقدار مليار دولار خلال العام الحالي سوف يمكنها من اللحاق بمنافسيها.وقال إن هناك أوقات مثيرة بالنسبة لشل. نحن في وضع يتيح لنا إطلاق موجة جديدة من النمو المالي والإنتاجي