ليبيا ترحب بحذر باعتذار سويسرا وتطالبها بخطوات أخرى

رحبت ليبيا بحذر شديد الاربعاء باعتذار سويسرا عن نشر إحدى الصحف المحلية صورة هانيبال القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي أثناء اعتقاله لكنها طالبت سويسرا بمزيد من الخطوات لتطبيع العلاقات بين البلدين.وقال اللواء الركن عبد الفتاح يونس العبيدي أمين اللجنة الشعبية العامة للأمن العام في مقابلة اجريت الأربعاء مع رويترز في العاصمة التونسية "هذه خطوة الى الامام قد تحل المشكل لكن يجب عليهم ان يتخذوا خطوات اخرى".وأعلنت السلطات في سويسرا عن موافقتها على دفع تعويض للدبلوماسي هانيبال القذافي نجل معمر القذافي بعد قيام إحدى الصحف المحلية بنشر صورة هانيبال اثناء اعتقاله بسويسرا.وفي بيان نشر على موقعه على الانترنت الأربعاء قال كانتون جنيف انه ياسف لوصول الصور التي التقطتها الشرطة لهانيبال القذافي عند القبض عليه في جنيف عام 2008 الى صحيفة "تريبون دي جنيف".واضاف الكانتون ان احد موظفيه يبدو انه كان وراء وصول الصور الي الصحيفة وان تعويضا لم تتحدد قيمته بعد ينبغي دفعه.وقال المسؤول الليبي انه يجب على سويسرا وقف قرار منع بناء المآذن في سويسرا معتبرا أن هذا الامر خطير للغاية ولايمكن السكوت عنه.ومضى يقول "لايمكن مجرد التصور ان نفعل شيئا مماثلا في العالم العربي..نحن لايمكن ان نهدم الكنائس مثلا فنحن متسامحون مع كل الاديان السماوية مثلما علمنا ذلك نبينا محمد".وأثار تصويت أغلبية السويسرين على استفتاء بمنع بناء المآذن سخطا واسعا في اوساط المسلمين في العالم.وحذر العبيدي من انه اذا تم السكوت عن هذا القرار اللانساني فان عدوى التطرف ستتوسع بسرعة الى كامل اوروبا وسنمنع حتى من لباس الجلابيب".كما اشترط المسؤول الليبي ان تلغي سويسرا قائمة تضم شخصيات ليبية في مقدمتها الزعيم الليبي معمر القذافي ممنوعة من دخول سويسرا.وقال "نحن لا نبحث عن دخول سويسرا لكن نرفض قرارها العنصري وهو قرار ضد كل المواثيق والاعراف الدولية".