حصص نوم

جلاسجو/ تنظم مدارس في جلاسجو، حصص نوم تجريبية للتشجيع على عادات النوم الصحي وتغيير عادات سيئة مثل مشاهدة التلفزيون لوقت متأخر من الليل.
وتهدف حصص النوم إلى مساعدة الأطفال على التعلم بشكل أكثر فاعلية، وأن يكونوا أكثر هدوءا، وأن يتمتعوا بصحة ذهنية أفضل.
وتعلم المدارس التلاميذ أهمية النوم تسع ساعات على الأقل ليلا، وتجنب أن يصطحبوا معهم إلى الفراش أجهزة مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة ومنصات الألعاب.
وعلى الرغم من أن خبراء يقولون أن التلاميذ لابد أن يناموا أكثر من تسع ساعات ليلا فإن بعضهم لا ينام أكثر من أربع ساعات.
وتقول جمعية سليب سكوتلاند الخيرية التي تنظم هذه الحصص إن الحرمان من النوم يجعل الأطفال منهكين للغاية لدرجة تمنعهم من التركيز لعجز المخ عن العمل بكامل طاقته.