حريق مصنع قوالب القصدير بمكة يرهق رجال الإطفاء

مكة المكرمة/ واصل إطفائيو الدفاع المدني حتى ساعة متأخرة، مكافحة نيران مصنع القوالب القصديرية في محيط شارع الحرمين شرق حي الصفا، والذي اندلع لأسباب غير معلومة.
وكشفت مصادر أن سلطات الدفاع المدني سبق أن أبدت ملاحظات على المصنع تتعلق أغلبها بسبل ووسائل السلامة، وطلبت نقله إلى مكان بديل، وشوهدت عربات وآليات الإطفاء تباشر مهماتها في الإطفاء في الوقت الذي تم فيه إخلاء نحو 60 ساكنا في محيط الحريق، ونجح الإطفائيون في عزل قصر للأفراح ومجمع لسكن العمال.
وعزا مدير الدفاع المدني في جدة العميد عبد الله الجداوي، تأخر إطفاء نيران المصنع إلى طبيعة موجوداته من أطنان القصدير سريع الاشتعال، إلى جانب الأسقف الحديدية الملتهبة التي شكلت مخاطر حقيقية على رجال الإطفاء.
وبحسب المصادر، فإن الحريق الكبير تزامن مع خمسة حرائق صغيرة في أنحاء مختلفة من جدة، الأمر الذي استلزم طلب إمدادا من قوات الدفاع المدني في العاصمة المقدسة.
وبحسب ذات المصادر فإن شدة الرياح الشمالية أسهمت في ازدياد وطأة النيران، وهو الأمر الذي دعا الإطفائيين إلى محاصرة النيران من الناحية الشمالية، وغمر الموقع بكميات وفيرة من المياه.
وكشف الجداوي أن إدارته فرضت غرامة على المصنع في وقت سابق بعد ثبوت بعض المخالفات المتعلقة بالسلامة، كما تم إبلاغ أصحابه بضرورة نقله إلى منطقة بديلة.