مفوضية الاتحاد الأوروبى توافق على دمج شركتى تى-موبايل وأورانج المملكة المتحدة

3/10/2010 1:47 am
حذّرت وزارة المالية الجزائرية امس الثلاثاء شركة أوراسكوم للهاتف المحمول، المعروفة تجاريا في الجزائر باسم ‘جيزي’، من بيع أسهمها من دون المرور عليها، مؤكدة بأنها لن تعترف بأي صفقة لا توافق عليها الحكومة.وذكر بيان صادر عن الوزارة بأن ‘التشريع الساري يمنح حق الشفعة للدولة الجزائرية على كل التنازلات عن مشاركات كل المساهمين الأجانب أو لصالح مساهمين أجانب’.وشددت الحكومة على أن ‘احترام الالتزامات القانونية السارية المفعول وحده كفيل بتكريس كل معاملة من هذا النوع’، في إشارة إلى الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام حول احتمال تنازل أوراسكوم تيليكوم لأسهمها لصالح مستثمرين أجانب.وأكد البيان أنه ‘في حالة العكس تعتبر المعاملة باطلة وبلا أثر’. وأضاف أن ‘التنظيم الساري (القانون الجزائري) يحدد ترتيبا واضحا في مجال الضرائب ذات الصلة بالتنازل عن أسهم الشركات الخاضعة للقانون الجزائري’.وكان وزير المالية الجزائري كريم جودي صرح قبل أيام بأن الحكومة لا تضغط على جيزي لمغادرة البلاد بل لا تريد ذلك أصلا، مؤكدا بأن مشكلة جيزي تتعلق بمستحقات ضريبية لم تدفعها منذ العام 2005 تقدر بنحو 600 مليون دولار.يشار إلى أن أوراسكوم تيليكوم تعد الشركة الأولى للهاتف المحمول في الجزائر ولديها نحو 15 مليون مشترك.