كوريا الشمالية تعلن عن استعدادها للحوار والحرب معا

أعلنت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء، أنها مستعدة للحوار والحرب على حد سواء.. فيما توقعت مصادر مسئولة فى سول عودة بيونج يانج إلى المحادثات السداسية بشأن البرناج النووى لكوريا الشمالية.وتوعد بيان صادر عن وزارة الخارجية الكورية الشمالية بزيادة ترسانتها النووية لمواجهة ما أسمته "بالتهديدات والاستفزازات العسكرية" للولايات المتحدة.وجاء بيان وزارة الخارجية فى كوريا الشمالية ضمن سلسلة البيانات ذات اللهجة المتشددة حيال المناورات السنوية المشتركة التى بدأتها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أمس الاثنين.ويشارك فى المناورات الكورية الجنوبية الأمريكية التى تستغرق عشرة أيام عشرات الالآف من قوات الجانبين.من ناحية أخرى، أكدت مصادر مسئولة فى سول أن كوريا الجنوبية تراقب عن كثب جهود كوريا الشمالية لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لأحد موانئها باعتبار أن هذه الخطوة قد تشير إلى انفتاح بيونج يانج على العالم الخارجى وإلى عودتها إلى المحادثات النووية الدولية المعلقة.ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية اليوم عن المسئول قوله إن كوريا الشمالية وافقت على تأجير ميناء راجين لروسيا لمدة 50 سنة، وتجرى حاليا مباحثات مع شركة صينية لتجديد عقدها لمدة عقد آخر.