مفوض حقوق الإنسان الأوروبي: حظر النقاب يهمش النساء

باريس/ اعتبر مفوض حقوق الإنسان في مجلس أوروبا، توماس هاماربرغ، أن حظر ارتداء البرقع والنقاب لن يحرر النساء -المضطهدات- بل قد يؤدي على العكس إلى تفاقم تهميشهن.
وأوضح هاماربرغ أنه لا يجب منع البرقع ويجب حماية التنوع في أوروبا من النزعات المعادية للإسلام.
واعتبر المفوض السويدي أن منع النقاب سيكون قرارا سيئا لا يتماشى على الأرجح مع المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان.
وقال إن الداعين إلى المنع التام للبرقع والنقاب لم يتمكنوا من إثبات أن تلك الثياب تنتهك بشكل أو بآخر الديموقراطية والأمن والنظام أو الأخلاق، مشيرا إلى أن نظرياتهم غير مقنعة، لا سيما أن عدد النساء اللواتي يرتدينه قليل جدا.
ولفت إلى أنه يستحيل إثبات أن هؤلاء النساء عموما هن ضحية قمع أكثر من غيرهن كونهن نساء، حتى وإن كان بعضهن ربما يخضع إلى ضغوط.