قادة الجيش البريطاني ينتقدون شهادة براون حول حرب العراق

انتقد قادة الجيش البريطاني بشدة شهادة رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون أمام لجنة تحقيق بريطانية بأن بريطانيا فعلت كل ما بوسعها لدعم القوات في العراق.وقال مايكل بويس رئيس أركان الجيش البريطاني حتى بداية غزو العراق 2003 في تصريح نشرته صحيفة رتايمز} السبت : إنه يخفي الحقيقة ..إنه غير صريح…القضية لا تكمن في أن وزارة الدفاع كانت تنال كل ما تحتاج.جاءت تصريحات بويس ردا على شهادة براون الجمعة أمام لجنة تشيلكوت البريطانية المعنية بالتحقيق في حرب العراق، والتي قال فيها براون :كل طلب قدمه القادة العسكريون لنا من أجل العتاد .. استجبنا له ..لم يرفض لهم طلب مطلقا. ووجه اللورد تشارلز جوثري الذي عمل قائدا لقوات الجيش البريطاني خلال الفترة 1997-2001 انتقادات لبراون هو الآخر.وقال جوثري: إن القول بأن جوردن براون أعطى الجيش كل ما طلبه.. ليس صحيحا ..لا يمكنه الخروج من المأزق بقوله ..لقد أعطيتهم كل ما طلبوه..فذلك كلام غير أمين.ولم يكن براون رئيسا لوزراء بريطانيا عند بدء غزو العراق ، لكنه كان وزيرا للخزانة آنذاك وهو منصب يجعله مسئولا عن الميزانية الحكومية.