المدير المالي لشركة الدار العقارية الاماراتية غير قلق من تخفيض موديز تصنيفها الائتماني

3/6/2010 6:37 am  
 قال المدير المالي لشركة الدار العقارية -التي خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تصنيفها الائتماني- إن تكاليف اقتراض الشركة قد ترتفع لكن الشركة لا تواجه أثرا أخر يذكر من تخفيض التصنيف.واضاف شفقت مالك أن الدار العقارية – أكبر شركة تطوير عقاري في أبوظبي من حيث القيمة السوقية – ‘ليس لديها خطط في هذه المرحلة’ للحصول على قروض هذا العام.وخفضت موديز التصنيف الائتماني لشركة الدار إلى (بي ايه1) من (بي ايه ايه2) مع منحها توقعات سلبية وذلك في اطار تخفيض الوكالة للتصنيف الائتماني لسبع شركات في أبوظبي لا تجد دعما صريحا من الدولة. وقال مالك لرويترز ‘فيما يتعلق بالدار فإن أعمالها كما كانت منذ ستة أشهر وهي ستمضي قدما على هذا النحو’.واضاف مالك (لم نر أي تغير في الحكومة منذ عامين عندما حصلنا على التصنيف فالتغير كان في منهجية موديز).وعندما سئل عما إذا كانت تكاليف الاقتراض سترتفع قال مالك ‘لا شيء على صعيد السعر اما على صعيد التصنيف فسيصبح أعلى تكلفة بالطبع’.وكانت الدار أعلنت الشهر الماضي تكبدها أول خسارة فصلية على الاطلاق وقالت إنها تتوقع تحديات على المدى القريب