تيار المستقبل يحيي الذكرى الخامسة لرحيل الشهيد رفيق الحريري

أقام تيار المستقبل فى كاليفورنيا أمسية ضخمة فى فندق الإمباسي سويتس – غاردن غروف تخليداً للذكرى الخامسة لاستشهاد المغفور له الرئيس رفيق الحريري .
حضر الأمسية المئات من إبناء الجالية اللبنانية ومناصري المستقبل إضافة لممثلين عن الاحزاب المنضوية تحت راية تكتل الرابع عشر من آذار والقنصل اللبناني في لوس انجلوس السيدة مادونا عون .
وبعد عزف النشيدين الوطنيين ، الأمريكي واللبناني وتلاوة من الذكر الحكيم وقف الجميع دقيقة صمت حداداً على روح الشهيد الحريري ورفاقة ثم رحبت عريفة الحفل بالحضور وقدمت القنصل اللبناني في لوس انجلوس السيدة مادونا عون التي أشارت إلى أن الرئيس الشهيد كان رجل دولة ذو رؤية مميزة وأراد للبنان أن يكون بلد الحوار والثقافة والعمران فإرتبط اسمه بلبنان بلداً لجميع أبنائه، كما كرس كل علاقاته وطاقته ونفوذه لتحقيق رؤيته وأضافت بأن الشهيد آمن بميزة لبنان الرئيسية وهى تنوعه وإنتمائه وسيبقى الرئيس الشهيد حياً فى ضمائر اللبنانيين إلى الأبد .ثم تحدث منسق تيار المستقبل فى كاليفورنيا وكندا فادي غلاييني الذى سأل من إغتال رفيق الحريري باني بيروت وباني الجسور بين لبنان والغرب وبين المسلمين والمسيحيين وخلال الخمس سنوات الماضية كان اللبنانيون يسألون ماذا بعد؟ علينا أن نكون موحدين لتحقيق الديمقراطية والتفاهم بين الشعوب .. ثم وجه التحية لرئيس الوزراء سعد الحريري داعيأ له بالتوفيق .
تلاه ممثل القوات اللبنانية الذى ذكر بالرئيس الشهيد وأن تغييبه كان لإخافة اللبنانيين الذين إجتمعوا وحققوا أهدافهم بجلاء القوات السورية وسقطوط النظام الأمني السوري اللبناني وأقامة المحكمة الدولية وكرر مقولة العبور الى الدولة وعدم إرتباط وسيطرة طهران أو دمشق وأن لايهدد سلاح البعض أمن الوطن . وختم بتوجيه تحية من سمير جعجع ( الصديق الصدوق للحريري ) إلى تيار المستقبل وللشيخ سعدالدين الحريري .
كما تحدث القاضي جيمس كعدو الذي حيّ القنصل اللبناني والحضور وإعرب عن سعادته فى حضور الذكرى الخامسة لإستشهاد الحريري الذى زرع بذور المستقبل والأمل فى وطنه . وقال: نحن هنا لنتذكر الحريري ونؤكد على التزامنا بمسيرته لبناء لبنان الحر القوي .. المستقبل الذي لايخضع لأي قوة أجنبية. هذا هو لبنان رفيق الحريري وهذا هو لبنان الذى نريده لاحفادنا .وقدم الفنان إبراهيم المصري
أما السيد غاري نالبنديان فقدحمل تحيات شريف لوس أنجلوس السيد لي باكا وإفراد قسم الشريف للحضور ولروح الشهيد الذي أعطى حياته وجهده لوطنه وشكر الشيخ سعد الحريري لمتابعة مسيرة والده.
وألقى النائب أسعد رحال كلمة :
مذكراً بمقولة لبنان أولاً حيث لا لون له إلا ألوان العلم اللبناني الذى يظلل الوطن ، مؤكدا أن هذا هو لبنان الذي نريده ، ولانريد أستقواء إي طائفة على غيرها… لا للسلاح ولا للمليشيات ولن نكون أبداً من أهل الذمة .
وختم رئيس تيار المستقبل وليد بندق بتكريم زياد عيتاني ورياض علوان لجهودهما فى مساعدة التيار فى كاليفورنيا .
و قال بإن إغتيال الحريري كان إغتيالاً للبنان وقامت المحكمة لتأكد للبنانيين أن لبنان أصبح على الخريطة الدولية ولايمكن السيطرة عليه .
وقد إجتاز لبنان المحن والإختبارات وردّ الإعتبار للراحل الكبير ، وذكّر بأحداث 7 آيار وكيف تمكن اللبنانيون من تجاوز الاحداث وكرر السيد بندق عبارة " بيروت السنيّة "عدة مرات وأن لبقية الطوائف مكانة فيها!! .