هيلارى فى البرازيل لدعم تشديد العقوبات على إيران

تحاول وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون خلال زيارتها إلى البرازيل اليوم الأربعاء، الحصول على تأييد للموقف الأمريكى المطالب بتشديد العقوبات على إيران فى وقت تبدو فيه برازيليا مترددة فى دعم العقوبات.ومن المقرر أن تلتقى كلينتون فى العاصمة البرازيلية وزير الخارجية سيلسو اموريم والرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الذى يؤيد حوارا مع إيران ويعارض عزلها بسبب طموحاتها النووية المثيرة للجدل.والبرازيل تشغل حاليا مقعدا فى مجلس الأمن الدولى، وهى بالتالى أحد الأعضاء الـ15 فى المجلس الذين لديهم حق التصويت رغم أنها لا تملك حق النقض مثل الدول الخمس الدائمة العضوية.وخلال زيارة للأرجنتين المجاورة الاثنين قالت كلينتون إنها ستناقش مع الرئيس لولا تقارير الأسرة الدولية التى تؤكد أن إيران تنتهك التزاماتها بالكشف عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم، مضيفة أن ذلك "سيكون موضوع النقاش فى مجلس الأمن الدولى لذا أريد أن أحرص بأن يكون مطلعا مثلنا حول تطور هذه المسألة".وإدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما التى لم تتخل عن أملها بحل دبلوماسى مع إيران، زادت الضغط على الصين المترددة لدعم عقوبات جديدة ضد إيران.