نافذة على العالم

الصحف العالمية: قانون جديد يسمح للمحاميات السعوديات بالمرافعة أمام المحاكم.. الإمارات تشدد قوانين السفر بعد اغتيال القيادى فى حماس.. طائرات إسرائيلية جديدة قادرة على ضرب إيران
نيويورك تايمز: "سامراء" رمز للتناغم وسط الاحتقانات الطائفية
? اهتمت صحيفة نيويورك تايمز بتسليط الضوء على الأوضاع فى العراق قبل الانتخابات البرلمانية المرتقبة، وأخصت بالذكر مدينة "سامراء" التى باتت تمثل رمزا للتناغم والسلام الذى من الممكن أن يعم على المناطق العنيفة الأخرى فى جميع أنحاء البلاد. وقالت إن الحجيج الإيرانيين يأتون كل يوم إلى مدينة التى يوجد بها "ضريح العسكرى"، أحد أقدس المزارات الشيعية، ولكنه دمر بشكل كبير عندما تعرض للقصف منذ أربعة أعوام، الأمر الذى أسفر عن وقوع عمليات قتل انتقامية ودفع العراق إلى حافة السقوط فى حرب أهلية ضارية.وأضافت أن هذه المدينة كانت مقرا للمعارك بين الجنود الأمريكيين والمتمردين السنة قبل عام، ولكن باتت الآن أكثر سلما من أى وقت مضى.غارة جوية للناتو تودى بحياة 21 أفغانستانيا بينهم أطفال ونساء
? واصلت الصحيفة متابعتها الحثيثة لمجريات أكبر حملة عسكرية تشنها القوات الأمريكية والبريطانية والأفغانية ضد حركة طالبان الأفغانية، وقالت على صدر صفحتها الرئيسية، إن غارة جوية ألقتها قوات الناتو أمس الأحد ضد ما اعتقده الائتلاف جماعة من المتمردين، مما أسفر عن مقتل 21 مدنيا على الأقل بينهم نساء وأطفال فى مقاطعة أوروزجان، وذلك حسبما ذكر مسئولون أفغان اليوم الاثنين.ليبيا تطلب من السفارة السويسرية فى طرابلس تسليم سويسرى لجأ إليها
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن السلطات الليبية أمهلت السفارة السويسرية فى طرابلس حتى ظهر الاثنين لتسليم القضاء الليبى سويسريا حكم عليه بالسجن.وقالت إن السفارة أمهلت حتى منتصف اليوم (الاثنين بتوقيت طرابلس) لتسليم سويسرى محكوم بالسجن إلى السلطات السويسرية وإلا ستتخذ إجراءات"، بدون توضيح هذه الإجراءات.وأضافت أن وزير الخارجية الليبى موسى كوسا أبلغ ممثلين دبلوماسيين أوروبيين فى طرابلس. 
واشنطن بوست: الإمارات تشدد قوانين السفر بعد اغتيال القيادى فى حماس
? لا تزال أصداء اغتيال قائد حماس، محمود المبحوح، فى دبى وما أثاره ذلك من تساؤلات حول تحول الإمارة الغنية إلى مسرح غامض للجريمة، تلقى اهتمام الصحف العالمية اليوم الاثنين، وقالت واشنطن بوست، إن استخدام قتلة المبحوح لجوازات سفر أوروبية مزورة للدخول إلى دبى وقتل عميل لحماس دفعت الإمارات لإعادة النظر فى سياسات الحدود المفتوحة، التى جعلت منها مركزا تجاريا وسياحيا يعرف بجاذبيته وفخامته حول العالم.وأشارت الصحيفة إلى أن قوانين الحدود التى تضعها الإمارات تسمح بدخول هؤلاء الذين يحملون جوازات سفر من الولايات المتحدة وأوروبا والدول المتقدمة الأخرى دون الترتيب للحصول على فيزا، وبالفعل سمحت هذه القوانين مؤخرا بدخول وزير إسرائيلى للزيارة، واستضافة لاعبة تنس إسرائيلية فى ضوء فعاليات بطولة دولية.
الجارديان: القيادى الحمساوى المقتول فى دبى تعرض للخيانة من أحد معاونيه
? فى إطار متبعتها لقضية قيادى حماس، محمود المبحوح، الذى تم اغتياله فى دبى، قالت الصحيفة فى تقرير لمحرر شئون الشرق الأوسط إيان بلاك، إن القيادى الحمساوى تعرض للخيانة من جانب أحد المساعدين المقربين منه، حسبما كشف مدير شرطة دبى، مشيراً إلى أن قتلة المبحوح استخدموا مزيداً من جوازات السفر الإيرلندية المزيفة.ووصف رئيس شرطة دبى من قام بتسريب تفاصيل وصول المبحوح للفريق الذى نفذ الاغتيال هو القاتل الحقيقى. وأشارت الجارديان إلى أن رئيس شرطة دبى كان يلمح إلى وجود عميل بين صفوف حماس، داعياً الحركة الإسلامية إلى التحقيق، إلا أن حماس ألقت باللوم على حركة فتح وحملتها مسئولية مساعدة فريق الاغتيال الإسرائيلى. وقد ألقى القبض على اثنين من الفلسطينيين من غزة الذين عملوا مع الجهاز الأمنى لدى حركة فتح، وتم تسليمهما إلى دبى عبر الأردن.وكان ناهرو مسعود، أحد الشخصيات القيادية فى كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكرى لحركة حماس، قد نفى خضوعه للتحقيق لتورطه فى هذه القضية، حيث كان فى أبو ظبى إلا أنه ترك الإمارات قبل اغتيال المبحوح. وكان مسئولو فتح قد زعموا أنه تم اعتقاله فى سوريا.رئيس وزراء بريطانيا متهم بإساءة معاملة موطفيه
? اهتمت الصحيفة برصد الضغوط التى يتعرض لها رئيس الوزراء البريطانى جوردون براون بسبب مزاعم انتهاكه لحقوق موظفيه، بعد ما ورد من تقارير صحفية تؤكد أن بعض الموظفين العاملين فى داوننج ستريت قد لجاوأ إلى مؤسسة خيرية لمساعدتهم على مواجهة المضايقات التى يتعرض لها فى عمله.وأشارت الصحيفة إلى رد مكتب براون على الاتهامات الموجهة لبراون بمعاملته الموظفين بقسوة وتلفظه بألفاظ نابية فى التعامل معه بأنها محض أكاذيب.وتشير الجارديان إلى أن السير جوس أونيل، وزير شئون الحكومة تعرضه ليلة أمس لضغوط من أجل إطلاق تحقيق رسمى فى معاملة براون مع موطفيه، بعد أن كشفت مؤسسة للمساعدة عبر الهاتف أنها تلقت عدة شكاوى من العاملين فى مقر الحكومة البريطانية.ويأتى ذلك بعد أن كشف الصحفى بجريدة الأوبزرفر أندرو راونسلى عن مزاعم مثيرة بشأن سوء معاملة براون لموظفيه تتضمن تأكيداً أنه هدد الموظفين وأمسكهم من ثيابهم، وصرخ فيهم. وأشار الصحفى إلى أن الوزير أدونيل قد سبق وحذر براون من هذه الطريقة وطالبه بضرورة تغيير سلوكه. وكان رد فعل المحافظين على هذه المزاعم القول بأنها ربما تكون هناك تغطية داخل الحكومة على سلوك رئيس الوزراء.وقد أعلنت مؤسسة الخدمة الهاتفية الخيرية عن هذه المزاعم علناً بعد أن رفض وزير الأعمال اللورد مانديلسون مزاعم راونسلى، وأصر على أن براون مهذب وعاطفى وربما لديه درجة من نفاذ الصبر.وكان براون قد قال فى مقابلة تلفزيونية إنه ربما يغضب أحيانا، لكنه لم يضرب أحداً فى حياته.الإندبندنت: قانون جديد يسمح للمحاميات السعوديات بالمرافعة أمام المحاكم
?فيما يتعلق بالتطور فى وضع المرأة فى السعودية، تنقل الصحيفة عن وزير العدل السعودى قوله إن وزارته تعكف على مشروع قانون سيسمح للمحاميات بالمرافعة فى القضايا القانونية فى المحاكم لأول مرة.
وتشير الصحيفة إلى تصريحات الشيخ محمد العيسى التى قال فيها للصحفيين إن مشروع القانون سيصدر خلال الأيام القادمة كجزء من خطة العاهل السعودى الملك عبد الله لتطوير النظام القضائى.ورأت الصحيفة أن هذا القانون سيمثل خطوة هامة بالنسبة للمحاميات فى المملكة. وتستطيع المرأة السعودية فى الوقت الحالى العمل فى الحكومة ومكاتب المحاكم، إلا أنه ليس بإمكانها المرافعة داخل المحاكم. وسيصبح من حق المحاميات بحسب القانون الجديد المرافعة فى قضايا حضانة الطفل والطلاق والقضايا الأسرة الأخرى.نقل تمثال للرئيس الأمريكى إلى مدرسته الإعدادية فى إندونيسيا
?تنشر الصحيفة تقريراً عن تمثال مثير للجدل للرئيس الأمريكى باراك أوباما وهو عمره 10 سنوات، والموجود فى إندونيسيا. حيث تم نقل هذا التمثال إلى مدرسة جاكرتا الإعدادية التى كان أوباما يدرس فيها خلال الفترة التى قضاها فى هذا البلد الآسيوى، وذلك بعد حدوث خلاف حول عرض هذا التمثال فى حديقة عامة فى العاصمة الإندونيسية.ويأتى وضع التمثال البرونزى الجديد بعد أسبوع من اختفائه من المكان الذى كان موجوداً فيه. وقال المشرفون على نقل التمثال أنه ينبغى أن يكون فى هذا المكان تمثال لبطل قومى إندونيسى. وقد أطلقت حملة على موقع فيس بوك جذبت 50 ألف مؤيد لإزالة التمثال من مكانه.
التليجراف: طائرات إسرائيلية جديدة قادرة على ضرب إيران
?سلطت الصحيفة الضوء على الطائرات الجديدة التى انتجتها إسرائيل، وقالت غن القوات الجوية الإسرائيية قدمت اسطول من الطائرات بدون طيار، والتى يمكن أن تمكث فى الجو لمدة يوم كامل وبإمكانها التحليق بعيداً إلى دول الخليج مما يضع إيران فى نطاقها.وتشير الصحيفة إلى أن هذه الطائرات من طراز هيربون تى بى يبلغ طول جناحها 86 قدما مما يجعلها بحجم طائرة الركاب بوينج 737 وأضخم طائرة فى الجيش الإسرائيلى. وبإمكان هذه الطائرة التحليق لمدة 20 ساعة متواصلة على الأقل وتستخدم بشكل أساسى فى المراقبة وتحمل حمولات متنوعة.وتنقل الصحيفة عن مسئول عسكرى إسرائيل قوله إن الطائرة الجديدة ستكون قادرة على تنفيذ مهام جديدة كلما دعت الضرورة إلى ذلك.وكانت هذه الطائرات، وهى من صنع مؤسسة مملوكة للدولة، قد استخدمت لأول مرة أثناء الحرب على غزة العام الماضى. ورفض الجيش الإسرائيلى الإعلان عن حجم الأسطو الجديد من هذه الطائرات وما إذا كانت مصممة لاستخدامها ضد إيران إلا أن المسئولين أكدوا أن ستكون متعددة الاستخدمات ويمكن أن تتكيف مع البعثات الجديدة.