الجزائر تحذّر من تحالف خطير بين الإرهاب وتهريب المخدرات

الأمين شيخي: قال مسؤول جزائري ان قوات الأمن الجزائرية اشتبكت مرارا مع متمردين من تنظيم القاعدة يقدمون حراسة امنية مسلحة لمهربي مخدرات في الصحراء.وهذا التصريح دليل جديد على التعاون بين تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي وبين مهربي المخدرات في منطقة الصحراء وهي شراكة يرى مسؤولو الأمن انها ستجعل من الجماعتين خطرا اشد قوة.وقال العقيد جمال زغيدة مدير مكتب التحقيقات بالدرك الوطني ان متمردي القاعدة يوفرون الحماية لقوافل المخدرات مقابل المال وهم يعرفون المنطقة جيدا.وقال العقيد زغيدة للإذاعة الحكومية الجزائرية انهم يستخدمون اسلحة حربية مثل بنادق الكلاشينكوف لحماية القوافل وتم الاشتباك معهم اربع مرات في عام 2008 و15 مرة في عام 2009.ويشعر مسؤولو الأمن بالقلق بصفة خاصة من استخدام المتمردين التابعون لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الاموال التي يحصلون عليها من تهريب المخدرات في تجنيد مقاتلين جدد وتمويل هجمات عنيفة.ويقول مسؤولون امريكيون ان المهربين يستخدمون الصحراء كمنطقة تجميع لنقل المخدرات جوا من امريكا الجنوبية الى اوروبا وان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يمكن ايضا ان يتسلل الى شبكات المهربين بما لديها من طائرات وممرات هبوط سرية.ويخشى مسؤولو مكافحة التمرد في اوروبا والولايات المتحدة ان يحول تنظيم القاعدة منطقة الصحراء بمساحاتها الكبيرة وحدودها الوعرة الى ملاذ آمن لنشاطاتها على طول الخطوط الممتدة الى الصومال واليمن.وشن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي حملة من التفجيرات الانتحارية والكمائن المسلحة في الجزائر لكنها نقلت جزءا كبيرا من نشاطاتها في السنوات القلائل الأخيرة الى جنوب الصحراء ومناطق الحدود مع مالي والنيجر وموريتانيا.وقتل التنظيم في العام الماضي السائح البريطاني ادوين داير بعد خطفه على الحدود بين النيجر ومالي اثناء حضوره حفلا لقبائل الطوارق.وقال التنظيم ايضا انه قتل بالرصاص موظف معونات امريكي في العاصمة الموريتانية نواكشوط في يونيو حزيران من العام الماضي ونفذت تفجيرا انتحاريا ضد السفارة الفرنسية هناك في اغسطس آب اصيب فيه ثلاثة اشخاص.وقال التنظيم انه خطف الفرنسي بيير كاميت في مالي في العام الماضي وقال ايضا انه يحتجز ثلاثة من الاسبان وزوجين ايطاليين كرهائن.وهدد التنظيم بقتل كاميت ما لم تقم مالي بالافراج عن سجناء اسلاميين بحلول 20 فبراير شباط الحالي. وذكر تقرير في صحيفة مالية امس ان محكمة في باماكو امرت باطلاق سراح هؤلاء السجناء