جوازات سفر بريطانية جديدة لمواطنين استخدمت هوياتهم فى اغتيال المبحوح

أصدرت الحكومة البريطانية جوازات سفر جديدة للأشخاص الستة الذين استخدمت هوياتهم من جانب المشتبه فى قيامهم باغتيال القيادى فى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود المبحوح فى دبى الشهر الماضى.ونقل راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى)، اليوم الأحد، عن مسئولين بريطانيين قولهم "إن الجوازات الجديدة تم إصدارها لضمان ألا يتعرض أصحابها، وجميعهم يعيشون فى إسرائيل، للاعتقال من جانب أجهزة الشرطة الدولية (الإنتربول) التى أصدرت مذكرة اعتقال بحق المشتبه فيهم".يذكر أن جوردون براون رئيس الوزراء البريطانى قد دعا إلى ضرورة إجراء تحقيق شامل حول كيفية استخدام ما تردد من أنها وثائق سفر بريطانية مزورة من جانب قتلة محمود المبحوح أحد قياديى حركة حماس فى دبى.يشار إلى أن التحقيقات أظهرت أن عددا من الأشخاص يحملون وثائق سفر بريطانية وأيرلندية وفرنسية وألمانية تورطوا فى عملية اغتيال المبحوح.وكان المبحوح قد اغتيل فى العشرين من ينايرالماضى فى فندق (البستان روتانا) بإمارة دبى بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأعلنت شرطة دبى أسماء 11 شخصا قالت، إنهم نفذوا العملية، ودعت الشرطة الدولية (الإنتربول) إلى إلقاء القبض عليهم لمحاكمتهم.