عائلة المبحوح تنفي علاقة دحلان بإغتيال نجلها فى دبي

نفت عائلة القيادي العسكري البارز في حماس محمود المبحوح صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام على لسانها، عن اتهامها لمحمد دحلان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بعلاقته بعملية إغتيال نجلها فى دبي الشهر الماضي.وقال فايق المبحوح شقيق محمود المبحوح في تصريحات له نقلها موقع شرطة دبي الالكتروني إنه منذ اللحظة الأولى لعملية الاغتيال لم نتهم سوى الموساد الإسرائيلي لأنه الوحيد الذي له مصلحة بالقتل. مؤكدا أنه لم يفاجأ باعتقال شخصيات فلسطينية في تلك الجريمة لأن الموساد قادر على تجنيد أشخاص في الخارج.واستبعد أن تكون هذه الشخصيات هي من نفذت جريمة القتل نفسها ولكن دورها كان جمع المعلومات والدعم اللوجستي مشددا أن من قام بعملية القتل عملاء رسميون لجهاز المخابرات الإسرائيلية الخارجية "الموساد".وقال شقيق المبحوح إن العائلة أوكلت محاميا لتولي مسئولية متابعة مجريات التحقيقات في عملية الاغتيال مضيفا لن "نستطيع الإفصاح عن أية معلومات لحين السماح من قبل شرطة دبي بنشر ما يدور في أروقة التحقيقات من أسماء المتورطين وما شابه ذلك".كانت حركة حماس والسلطة الفلسطينية قد تبادلتا الاتهامات الخميس بشأن عملية اغتيال محمود المبحوح فى دبي فى 20 يناير الماضي.