زردارى يشيد بدعم الولايات المتحدة لباكستان

أشاد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بالدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لباكستان في مجالي الأمن والاقتصاد وقال أن باكستان تولى اهتماما بالغا لشراكتها مع الولايات المتحدة.وأكد الرئيس الباكستاني لدى استقباله مساء الخميس لريتشارد هولبروك المبعوث الأمريكي الخاص لباكستان وأفغانستان الذي يزور باكستان حاليا على ضرورة العمل معا لتوطيد التعاون بين البلدين وقال أن باكستان تتطلع إلى الحوار الاستراتيجي رفيع المستوى مع أمريكا في الشهر المقبل في واشنطن.وقال فرحت الله بابار المتحدث الرسمي باسم ديوان الرئاسة أثناء حديثه مع الصحفيين عقب الاجتماع بأن الرئيس الباكستاني شدد على أن بلاده تقدم ثمنا باهظا في الحرب ضد الإرهاب والتطرف وقال "أننا نتطلع إلى حلفائنا في هذه الحرب لمساعدتنا في التغلب على المشاكل التي نواجهها".وأضاف الرئيس زرداري بأن باكستان بحاجة إلى التجارة ووصول منتجاتها الى الأسواق الأمريكية والاتحاد الأوروبي وذلك لوضع اقتصادها على مسار النمو مطالبا الولايات المتحدة بدفع مبلغ معلق يقدربـ 5ر1مليار دولار أمريكي لباكستان بموجب صندوق دعم التحالف.ونوه الرئيس زرداري بأن باكستان تكبدت خسائر لا تقل عن 35 مليار دولار خلال الثمانية سنوات المالية الماضية بسبب حربها على الارهاب.من جانبه أكد رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني على ضرورة الشروع العاجل في الحوار الاستراتيجي بين باكستان والولايات المتحدة بهدف بناء الثقة لإزالة سوء التفاهم بين البلدين.جاءت تصريحات جيلاني أثناء حديثه مع هولبروك الذي استقبله الخميس بمقر رئاسته وأعرب جيلاني عن أمله بأن يبدأ الحوار الاستراتيجي بين البلدين خلال النصف الأول من العام الجاري وأن تهتم قوات التحالف والقوات الأمريكية في أفغانستان بمخاوف باكستان إزاء تدفق المهاجرين والمسلحين إلى إقليم بلوشستان وإقليم الحدود الشمالية الغربية بسبب العملية الحاسمة التي تقوم بها قوات الناتو ضد مقاتلي طالبان في إقليم هملمند الذي يعتبر معقلا لمقاتلي طالبان في أفغانستان مشددا على ضرورة أن يكون هناك تعاون وتنسيق مع القوات الباكستانية بهذا الصدد.كما أكد جيلاني على ضرورة الحوار العاجل حول قطاع الطاقة وتنفيذ مشاريع في هذا القطاع وفق استراتيجية الولايات المتحدة وذلك للتغلب على النقص الحاد الذي تواجهه باكستان حاليا.ونوه جيلاني بأن تأجيل دفع المبالغ المستحقة بموجب قانون كيري لوجار وصندوق دعم التحالف سيؤثر سلبا على اقتصاد باكستان.وحول العلاقات بين باكستان والهند و المباحثات المقبلة على مستوى مسئولي وزارة خارجية البلدين قال جيلاني أن باكستان متعهدة بالأمن والسلام في المنطقة وفي هذا السياق تبذل حكومته مساعيها المخلصة لاستئناف الحوار الشامل مع الهند.كما أفاد بيان عسكري بأن قائد الجيش الباكستاني الجنرال اشفاق برويز كياني استقبل امس أيضا هولبروك في مقر القيادة العامة للجيش في راولبندي وتركزت المباحثات بينهما على الوضع الامني السائد في المنطقة وماتم احرازه من تقدم في الحرب على الارهاب. كما تناولت المباحثات الاستراتيجية المستقبلية للحرب على الارهاب.