اليونان جاهزة لتوقيع عقد مشروع ساوث ستريم لنقل الغاز الروسي إلى اوروبا

2/17/2010 3:34 am
أعلن رئيس الحكومة اليوناني جورج باباندريو امس الثلاثاء،أن بلاده جاهزة لتوقيع عقد مع روسيا لبناء الجزء اليوناني من مشروع خط أنابيب الغازساوث ستريم، وأشار إلى أنه لا يرى أية عقبات تعترض مشروع مد خط أنابيب النفط بورغاس الكسندروبوليس.ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن باباندريو قوله في مؤتمر صحافي بعيد لقائه ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، إننا جاهزون لتوقيع العقد المتعلق بالقسم اليوناني من المشروع الذي يهدف لنقل الغاز الروسي إلى اوروبا. وأشارت الوكالة إلى أن مشروع ساوث ستريم يعد جزءاً من الجهود الروسية لوقف اعتماده على دول الترانزيت التقليدية، لافتة على انه من المقرر إنجاز المشروع بحلول العام 2015، حيث ستملك كل من بلغاريا وروسيا نسبة 50من أنبوب الغاز الذي سيعبر الأراضي البلغارية.إلى ذلك أكد باباندريو أنه لا يرى أي عقبات أمام تفعيل مشروع مد خط أنابيب النفط بورغاس – ألكسندروبوليس، مشيراً إلى ضرورة مشاركة الطرف البلغاري في هذا العمل.ويراعي مشروع بورغاس – الكسندروبوليس الذي وقعت روسيا واليونان وبلغاريا المذكرة حول تنفيذه في أبريل 2005، مد خط أنابيب جديد إضافي يتيح نقل النفط من موانئ البحر الأسود إلى أسواق أوروبا والولايات المتحدة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ عن طريق بلغاريا واليونان.وصرح باباندريو بأنه تم اتخاذ كافة الخطوات المتعلقة بالجانب البيئي للبناء، وذلك في إشارة إلى طلب الطرف البلغاري بزيادة الفعالية البيئية وتغيير النموذج الاقتصادي للمشروع.من جهته أعرب بوتين عن أمله في أن تعمل الحكومة اليونانية الجديدة على تنمية العلاقات مع روسيا، مشيرا إلى أن الاخيرة من جهتها ستقوم بالخطوات اللازمة في هذا الاتجاه.وأكد باباندريو أن بلاده ستحافظ على النهج السياسي الذي اعتمدته الحكومات اليونانية السابقة في مجال تنمية العلاقات الوثيقة مع روسيا.وكان رئيس الحكومة اليونانية وصل يوم الاثنين في زيارة رسمية إلى موسكو للبحث في شؤون الاقتصاد والطاقة والتعاون العسكري التقني.