تعيين أول سفير أمريكى لدى دمشق منذ 5 سنوات

عين الرئيس الأمريكى باراك أوباما أمس، الثلاثاء، الدبلوماسى روبرت فورد سفيراً أمريكياً فى سوريا بعد شغور هذا المنصب خمس سنوات، فى إشارة انفتاح حيال دمشق فى إطار سياسته لتشجيع جهود السلام فى الشرق الأوسط.وإذا ما وافق مجلس الشيوخ على هذا التعيين، فسوف يكون فورد أول سفير أمريكى فى سوريا منذ أن استدعت واشنطن سلفه إثر اغتيال رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق رفيق الحريرى فى فبراير 2005 فى عملية تفجير وجهت أصابع الاتهام فيها إلى سوريا.وكانت العلاقات قد تدهورت بين البلدين بعد الاجتياح الأمريكى للعراق عام 2003 فقطعت دمشق تعاونها الأمنى مع الولايات المتحدة وفرضت واشنطن عقوبات اقتصادية على سوريا اعتباراً من العام 2004 لاتهام دمشق بدعم الإرهاب.