إشادة مصرية بجهود السلطات السعودية التي تحقق في مقتل مصري بحفر الباطن

الرياض / أكد السفير المصري محمد عبد الحكم أن القنصلية المصرية في الرياض تتابع حاليا التحقيقات التي تجريها السلطات السعودية مع مواطن سعودي متهم بإطلاق النار على 3 مصريين مما أدى إلى مقتل أحدهم في منطقة حفر الباطن، وقد قال المتهم أنه لم يكن يقصد قتل الضحايا وأنه أصابهم بطريق الخطأ.
وقال عبد الحكم إن القنصلية المصرية في الرياض تقوم حاليا بإنهاء الإجراءات اللازمة لشحن جثمان المصري المتوفى إلى مصر على نفقة الدولة.
وأضاف أنه من المقرر أن يصل الجثمان إلى مصر خلال الساعات القليلة المقبلة بعد الانتهاء من تقرير الطبيب الشرعي في مثل هذه الحالة.
وأشار إلى وجود تعليمات واضحة من أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية، للبعثة الدبلوماسية المصرية في السعودية بمتابعة هذه القضية والتأكد من تقديم المتهم للقضاء السعودي لمحاكمته.
وأكد أن القنصلية المصرية تحركت بصورة عاجلة فور إبلاغها بالحادث حيث أجرت الاتصالات اللازمة مع إمارة المنطقة الشرقية ووزارتي الصحة والعدل السعوديتين لتقديم العلاج اللازم للمصريين الثلاثة قبل وفاة أحدهم.
وأشاد بسرعة تعامل السلطات السعودية المعنية في هذه القضية وسرعه إلقاء القبض على المتهم والتحقيق معه.
جدير بالذكر أن المواطن المصري لقي مصرعه الأربعاء بعد إصابته بطلق ناري في رأسه، كما أصيب 2 آخران بإصابات خطيرة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الملك خالد بحفر الباطن، وذلك بعدما أطلق مواطن سعودي النار عليهم في الأول من فبراير.
والمصريون الثلاثة من قرية الشيخ مرزوق بمركز البلينا، محافظة سوهاج، وهم الشقيقان أشرف حامد، المتوفى، ورجب حامد، وعلى محمود، ابن عمهما.