الرياض تطالب بحل فوري للملف النووي الإيراني

 اعربت الرياض عن تحفظاتها من امكان التدخل لدى بكين لاقناعها بدعم مشروع اميركي لاستصدار قرار عن مجلس الامن الدولي يفرض عقوبات جديدة على ايران بسبب ملفها النووي المثير للجدل.واعلن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل عقب محادثات مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين في الرياض ان الصين ليست في حاجة الى نصائح السعوديين لتحديد موقفها من فرض عقوبات محتملة ضد ايران.واعتبر الوزير السعودي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع كلينتون ان الصينيين يتحملون بجدية مسؤولياتهم في مجموعة خمسة زائد واحد وليسوا في حاجة لاقتراحات السعودية حول ما يجب عليهم ان يفعلوا.وادلى سعود الفيصل بهذه التصريحات ردا على سؤال حول امكانية ان تقترح الرياض على بكين ضمانات لامدادها بالنفط ودفعها الى التصويت في مجلس الامن الدولي ضد ايران بشان ملفها النووي.واضاف الفيصل ان "المملكة تجدد تأييدها لجهود مجموعة 5 +1 لحل الازمة سلميا وعبر الحوار، وندعو إلى استمرار هذه الجهود. كما اننا ندعو ايران الى الاستجابة لها لازالة الشكوك الاقليمية والدولية حيال برنامجها النووي".وطالب الوزير السعودي "بوضع خطة لمنع انتشار الاسلحة النووية في المنطقة"، مؤكدا ان الرياض "لا تريد ان تنزلق المنطقة الى سباق تسلح"، داعيا في هذا الاطار الى تطبيق معايير حظر اسلحة الدمار الشامل على جميع دول المنطقة دون استثناء بما في ذلك برنامج اسرائيل النووي.واعتبر الوزير السعودي ان فرض عقوبات على ايران حل على المدى البعيد "لكننا ندرس هذه المسألة على المدى القصير لاننا قريبون من الخطر".واعلن مقربون من هيلاري كلينتون انها قد تطلب من المسؤولين السعوديين استخدام نفوذهم لدى الصين، التي ترفض فرض عقوبات جديدة على ايران، لحملها على تغيير موقفها.وقال مساعدها المكلف الشرق الاوسط جيفري فيلتمان ان للصين "علاقات تجارية هامة" مع السعودية التي قد تغتنم تلك العلاقات "للمساعدة على تكثيف الضغط على ايران".من جانبها اعلنت كلينتون في المؤتمر الصحافي ان "جوانب متزايدة من المجتمع الايراني "…" باتت خارجة عن سيطرة رجال الدين والقادة السياسيين" وتحت سيطرة الحرس الثوري، الجيش العقائدي للنظام.وقبل ذلك بقليل قالت كلينتون ان ايران بصدد التحول الى "ديكتاتورية عسكرية" تسعى الى صنع قنبلة ذرية.وفي تصريحات للصحافيين ادلت بها على متن الطائرة التي اقلتها الى الرياض، اكدت كلينتون ان قادة الباسدران "الحرس الثوري" يمارسون "سيطرة متنامية على اقسام مهمة من الاقتصاد" و"هم مكلفون البرنامج النووي".وكانت الولايات المتحدة اعلنت الاربعاء من جانب واحد تشديد العقوبات بحق الحرس الثوري الايراني. واضافت كلينتون ان "الهدف من العقوبات هو "…" احداث تغيير في موقف" النظام الايراني