نائب عراقى ينفي تراجع شعبية نورى المالكي

شكك عضو قائمة ائتلاف دولة القانون بالعراق النائب علي الأديب ما أوردته بعض التقارير الإعلامية حول إنخفاض شعبية رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يتزعم القائمة.وحمل الأديب في تصريحات خاصة لراديو "سوا " الأمريكي الثلاثاء قادة سياسيين لم يسمهم مسئولية التفجيرات الدموية التي قال إن الهدف منها التقليل من شأن النجاحات التي حققتها القائمة ورئيسها المالكي قائلا "صحيح أنه في أوساط الكيانات السياسية يعني رؤساء الكيانات السياسية المتنافسين مع دولة القانون ربما يكون هناك موقف سلبي" مشيرا إلى عدم انخفاض شعبية المالكي على المستوى الشعبي.ونفى الأديب قيام المالكي بتخويف الناخبين من حزب البعث للحصول على أصواتهم مؤكدا أن تشديد المالكي على منع البعثيين من التسلل للحكومة جاء بناء على اعترافات بعض المعتقلين من المتهمين بالتفجيرات والتي أشاروا فيها إلى تنشيط البعث لخلاياه للعودة للعملية السياسية.فى المقابل عزا عضو الائتلاف الوطني العراقي النائب فالح الفياض ما أشارت إليه تلك التقارير الإعلامية عن تراجع في شعبية زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي إلى "تشكل رأي شعبي جديد" بشأن أداء قائمة إئتلاف دولة القانون بعد الانتخابات المحلية السابقة متهما أعضاء القائمة بالاستئثار بالسلطة.ورفض الفياض وضع التشدد حيال البعثيين في إطار التنافس الانتخابي بين الائتلاف الوطني العراقي وائتلاف دولة القانون موضحا أن عرض ملفات المستبعدين على بعض الجهات من خارج العملية السياسية كنائب الرئيس الأميركي كانت خطوة مستفزة للمواطنين الذين تخوفوا من عودة البعث للعملية السياسية ونفى سعي الائتلاف الوطني العراقي إلى إسقاط المالكي الذي كان متحالفا معه سابقا.