السعودية تشن حملة ضد الاحتفال بعيد الحب

أبرزت صحيفة التايمز البريطانية، الحملة التى تشنها المملكة العربية السعودية على محاولات الاحتفال بعيد الحب العالمى "الفالنتين"، وقالت إن الشرطة الدينية فى البلاد "المطاوعة" قد قامت بحملة لإخلاء أرفف المحلات من الهدايا التى تميز الاحتفال بعيد الحب مثل الورود وصناديق الشيكولاته على شكل قلوب ودمى الدببة والهدايا الأخرى التى يمكن أن تمثل هدية رومانسية.وقامت الشرطة بدوريات على المحال تجارية، كما نشرت تحذيرات فى الصحف المحلية لتذكير التجار بأن أى شخص يخالف هذه التعليمات سيتعرض للعقاب.واعتبرت الصحيفة، أن السعودية "تلتزم بالتفسير الصارم للإسلام السنى وتمنع الاحتفال بالأعياد الغربية وبالتحديد عيد الحب، لأنه مرتبط اسمياً بحياة قديس مسيحى، كما أن المملكة تحظر أيضاً الاحتفالات بأعياد الميلاد وعيد الأم وحتى الإجازات الإسلامية العديدة، لأنها تعتبرها بدعة لا يقرها الإسلام.ورغم ذلك، تقول التايمز، فإن الورود والهدايا الرومانسية الأخرى مسموح بها باقى العام، ولذلك فإن السعوديين والمغتربيين يمكن أن يشتروا هدايا عيد الحب قبل الحملة فى يوم الفالنتين، وتشير الصحيفة فى النهاية إلى أنه رغم الجهود الإصلاحية للملك عبد الله إلا أن المؤسسة الدينية لا تزال مضادة لعملية التغيير.